«أبو شقة» يهنئ الرئيس السيسي بذكرى نصر أكتوبر.. ويؤكد: الجيش يسجل الملاحم في معاركه ضد الإرهاب

4-10-2019 | 18:51

الرئيس عبدالفتاح السيسي

 

أحمد سعيد

تقدم المستشار بهاءالدين أبوشقة رئيس حزب الوفد بالتهنئة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة بذكرى نصر أكتوبر المجيد.

كما تقدم بالتهنئة بهذه المناسبة إلى الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، وإلى الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وإلى الشعب المصرى العظيم.

وأكد رئيس الوفد أن الجيش المصرى سجل الملاحم فى حرب أكتوبر المجيدة، وأثبت أنه جيش لا يقل عن أقوى جيوش العالم، وذلك بالإعداد الجيد والتخطيط العلمى السليم والقيادة الواعية الرشيدة التى تضع الأمور فى نصابها، وتقدم مصلحة الوطن على كل المصالح.

وأوضح أن الجيش المصرى يسجل الملاحم فى الحرب على الإرهاب الغاشم الذى أراد أن يمزق مصر ويحولها إلى أشلاء وإلى دولة ضعيفة باهتة لا وزن لها بين الأمم، لكن هذا الجيش العظيم وقف بصلابة ليصد هذه الهجمات الخبيثة التى تدار لصالح دول وأجهزة مخابرات أجنبية تحاول إضعاف أكبر دولة عربية، الدولة التى تمثل الرمز والنموذج لكل الدول العربية، والتى إذا انهارت فإن النتيجة الحتمية أن تنهار بعدها جميع الدول العربية، ولن تقوم لها قائمة بعد ذلك، لتصير لقمة سائغة للدول التى تناصبنا العداء، وساعتها سنخرج من التاريخ، ويكون العرب أمة من الأمم البائدة، لكن جنود مصر البواسل كما هزموا جيشًا من أعتى الجيوش فى حرب أكتوبر، استطاعوا أن يهزموا الإرهاب ومن يدعمونه هزيمة ساحقة، جعلت صوته منخفضًا، وليس له تأثير قوى، وذلك بفضل مصر التى وصفها الله عز وجل فى القرآن الكريم بأنها أرض الأمن «ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين» ووصفها الرسول صلى الله عليه وسلم بأن «أهلها فى رباط إلى يوم الدين»، وطلب من أصحابه أن يستوصوا بها خيرًا.

وأضاف أن الجيش المصرى الباسل لم يقف عند حد صد الاعتداءات، وإنما واصل إخلاصه بمد يد العون إلى هذا الوطن من أجل التنمية والبناء والتعمير، لكى تحقق مصر التقدم الاقتصادى الذى يجعلها جديرة بأن تأخذ مكانها بين الدول المتقدمة، ليتحقق الشعار «يد تبنى ويد تحمل السلاح».

وأوضح أبو شقة" أن الحرب المصرية ضد الأعداء ومن أجل التنمية هى حرب عزة وكرامة، مشيرا إلى أن الإرادة المصرية الصلبة تتحطم عليها كل الدسائس والمؤامرات.