الزمالك يرد على «جنش».. والحارس يواصل الهجوم

4-10-2019 | 18:09

جنش

 

علي نصير

في تطور سريع للأزمة التي نشبت اليوم، بسبب تصريحات محمود عبدالرحيم «جنش» حارس مرمى الزمالك ، رد أمير مرتضى منصور، المشرف العام على فريق الكرة بالنادي، على حارس الفريق بشأن سبب عدم تسلمه مقدم تعاقده.

وقال أمير مرتضى، في تعليق على صورة جنش، عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، «أحب أرد عليك أمام الناس؛ لأن من حقهم، وحقك أن تعرفوا.. سبق وأوضحت لك حين جئت إلى منزلي، ورغم أن نظام الفريق يمنع الحديث في الإعلام، لكني سأرد عليك».

وأضاف نجل رئيس الزمالك : «السبب ليس إصابتك طبعا يا كابتن، يمكنك سؤال كل زملائك هل حصلوا على مقدمات عقودهم أم لا؟.. جميع اللاعبين باستثناء اثنين فقط هما من حصلا على مقدم عقودهما، وكان ذلك لظروف طارئة يمران بهما».

وتابع: «مثلا فرجاني ساسي وخالد بوطيب وطارق حامد ومحمود علاء ومحمود حمدي (الونش) ومحمد حسن وزيزو وعبد الله جمعة وأوباما، جميعهم لم يحصلوا على مقدم الموسم الجديد، أما بالنسبة للاعبين الجدد (الصفقات)، فالطبيعي أن يحصلوا على المقدم مع التوقيع، ومع ذلك منهم من لم يحصل عليه أيضا ووافقوا على تأجيلها».

واستكمل: «الشركة الراعية متأخرة في دفع مستحقات كل الأندية.. حتى أن مصر للمقاصة كان سيمتنع عن بث اللقاء بسبب مستحقاتهم، وبإمكانك سؤال زملائك أيضا في الأندية الأخرى باستثناء بيراميدز؛ لأن عقود الرعاية والبث تمثل 90% من موارد النادي، بالإضافة لمديونيات فاقت 5 مليون دولار على الزمالك تم سدادهم هذا العام، ومشاكل مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، عقوبتها خصم نقاط ووقف شراء وبيع لاعبين لمدة 3 مواسم في حالة عدم السداد، وآخرها كان منذ يومين».

وزاد: «كان بإمكاننا بيع طارق حامد أو محمود علاء أو فرجاني ساسي من أجل توفير المال، ووقتها لم نكن لنعاني أزمة سيولة، لكن ذلك سيكون ضد مصلحة الفريق، وكان يمكن أيضا ألا نضم محمد عواد ومحمد أبو جبل، وأوناجم، وبنشرقي بهذه المبالغ، ونضم صفقات بمقابل أقل لنوفر المال».

واختتم أمير رده بالقول: «بشكل عام أنت ضمن قادة الفريق، والمفترض أن تتحمل الظروف مثل زملائك، ثم ما المشكلة في تأخر الأموال لعدة أيام؟.. في الموسم الماضي كنا نصرف 4 أو 5 أضعاف المكافآت المحددة أحيانا.. أتمنى لك الشفاء».

فيما رد جنش مرة أخرى، وقال: «أنا أيضا أمر بظروف سيئة وسبق وتحدثت إليك كثيرا، ووكيلي تحدث معك كذلك، وجئت إلى النادي وانتظرتك 6 ساعات للحصول على 200 ألف جنيه، وفي النهاية أنت تحدثت إلى وكيلي وطلبت منه أن يمنحني 150 ألف جنيه من ماله الخاص، مع العلم بأن عقدي ليس كبيرا مقارنة بالأسماء التي ذكرتها أنت، ثم هل يوجد من تحمل النادي مثلي؟.. أليس هذا كلامك أنت؟».

وأكمل: «من المفترض أن يكون فريقي هو الداعم الأكبر لي وقت إصابتي، أليس كذلك؟».

كان جنش قد شكر مسئولي اتحاد الكرة على تكفلهم بنفقات علاجه عبر حسابه على «إنستجرام»، قبل أن يتساءل عن سبب عدم حصوله على مستحقاته، وإن كان ذلك بسبب إصابته التي تعرض بها مع المنتخب الوطني، خلال بطولة أمم إفريقيا الأخيرة.

اقرأ ايضا: