فرنسا: أمام إيران وأمريكا شهر للجلوس لطاولة التفاوض

3-10-2019 | 22:31

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون

 

رويترز

قال وزير الخارجية الفرنسي إن أمام إيران والولايات المتحدة شهرا للجلوس إلى طاولة التفاوض مشيرا إلى أن خطة طهران لزيادة أنشطتها النووية في نوفمبر ستؤدي لتجدد التوتر في المنطقة.


وحاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، قبيل مغادرته نيويورك الأسبوع الماضي التوسط في محادثات بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب وال إيران ي حسن روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لكن محاولاته باءت بالفشل.

وقال جان إيف لو دريان للجنة الشؤون الخارجية في البرلمان "ما زلنا نعتبر تلك المبادرات، التي لم تنجح، مطروحة والأمر يرجع ل إيران والولايات المتحدة للاستفادة منها في فترة زمنية محدودة نسبيا لأن إيران أعلنت إجراءات جديدة لتقليص التزاماتها باتفاق فيينا في نوفمبر".

وأضاف "تلك الإجراءات تنذر بفترة جديدة من التوتر والتصعيد ولذلك علينا أن نستغل المساحة السياسية المتاحة للمضي قدما".

وتابع قائلا "هناك إطار عمل على الطاولة اليوم نعتقد أننا يمكننا أن نتحرك على ضوئه والدبلوماسية الفرنسية تعمل على ذلك".