"حياة كريمة" تطرق أبواب القرى.. ماذا تقدم الحكومة للفقراء في مصر؟

3-10-2019 | 17:24

ماذا يحدث للفقراء في مصر

 

داليا عطية

أينما وجد الفقر وجد المرض والفساد والجهل، وتلك عوامل قوية لهدم دولة بالكامل مهما عظمت مواردها وثرواتها .. التنمية المستدامة التي تطمح إليها الدولة عبر إستراتيجية قامت بوضعها وتعمل الحكومة علي تطبيقها لن تعرف طريقها إلي النجاح ما لم تقض الدولة على الفقر فكيف لمواطن يعاني الجوع والجهل والمرض أن يساهم في التنمية، بالعكس سيتحول هذا المواطن إلى عائق أصيل لا يمكن تجاوزه فكلما شهدت الدولة تنمية التهمتها احتياجاته من سكن كريم وتعليم جيد وخدمة صحية لائقة وتلك أبسط حقوقه الإنسانية، وقبل أيام عقد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء اجتماعا تناول تنفيذ المبادرة  وأكد أن الحكومة ستولى هذه المبادرة أولوية قصوى للوصول بها إلى أكبر عدد من القرى الاكثر احتياجا.

مبادرة رئاسية

لعل الدولة تخطو إلي التنمية المستدامة بخطوات واعية وحقيقية إذ تطرقت لملف الفقر متجهة إلي مكافحته عبر برامج حماية اجتماعية ومبادرات تتقدمها مبادرة "حياة كريمة" التي أطلقها رئيس الجمهورية في يناير الماضي بهدف انتشال المواطن البسيط من ظلمات الفقر والجهل والمرض إلى حياة كريمة تليق بآدميته وكونه شريكًا في التنمية المستدامة التي تطمح إليها الدولة ولن تتحقق إلا به قائلًا:" تأملت العام الماضي باحثا عن البطل الحقيقي لأمتنا فوجدت أن المواطن المصري هو البطل الحقيقي".

103 مليارات "حجر أساس"

وضعت الدولة حجر الأساس لدولة "مصر الجديدة" التي تسعي لبنائها مبادرة "حياة كريمة" فخصصت لها مبلغ 103 مليارات جنيه .

سياسة جديدة

تتبع الدولة سياسة جديدة في التعامل مع ملف الفقر والارتقاء بالبسطاء أو الفقراء فلم تقتصر أهداف المبادرة علي المواطن فحسب وإنما اتسعت لتشمل الارتقاء بمسكنه وتعليمه وصحته، وكذلك البيئة المحيطة، مما يعكس جدية الدولة في مكافحة الفقر .

ثلاثة قطاعات

يتشارك في تنفيذ مبادرة حياة كريمة ثلاثة قطاعات رئيسية في الدولة، وهي القطاع الحكومي متمثل في 8 وزارات على رأسها وزارة التضامن الاجتماعي، والقطاع الأهلي، متمثلا في 21 جمعية ومؤسسة أهلية، إضافة إلى مكاتب المحافظين .

هدف المبادرة

تهدف المبادرة بحسب حديث وزارة التضامن لـ"بوابة الأهرام" إلى تحسين المستوى المعيشي لأهالي القرى الأكثر فقرًا ورفع كفاءة الخدمات الصحية والتعليمية والبيئية، إضافة إلى رفع الوعي بقضايا المجتمع، ولا شك التي تمثل عائقًا للتنمية كمشكلة الزيادة السكانية، إضافة إلى التمكين الاقتصادي لأهالي تلك القرى، شبابًا كانوا أم ربات منزل.

قاعدة بيانات

أجرت الوزارة مسحا شاملا للقرى بمحافظات مصر، وذلك بالتعاون مع الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء لتحديد القرى الأكثر فقرًا، وذلك بناء على وصول نسبة الفقر إلى 70% أو أكثر .

القرى الأكثر فقرًا

277 قرية جاءت ضمن القرى الأكثر فقرًا بحسب حديث الوزارة، لنكون بذلك أمام هناك قاعدة بيانات حقيقية تنطلق على أساسها المبادرة ومن ثم تصل الخدمات لمستحقيها.

تحرك المجتمع المدني

لأن المجتمع المدني هو الأقرب والأسرع في التواصل مع المواطن، كانت البداية مع الجمعيات الأهلية التي انطلقت نحو تنفيذ مبادرة حياة كريمة منذ إطلاق الرئيس لها .

50 قرية

بحسب حديث رئيس اتحاد الجمعيات الأهلية لـ"بوابة الأهرام" الدكتور طلعت عبد القوي دقت "حياة كريمة" أبواب 50 قرية حتى الآن مقدمه الدعم الصحي والتعليمي والبيئي وأيضًا الاجتماعي .

محافظات الصعيد

وتبلغ نسبة الفقر في غالبية تلك القري 70% وتزيد في بعضها، كما أن السواد الأعظم منها في محافظات الصعيد وبعض محافظات الوجه البحري .

تسقيف المنازل

تأتي البنية التحتية وتطويرها في مقدمة الخدمات التي شهدتها القرى حيث قامت 15 جمعية أهلية بتسقيف المنازل إذ توجد منازل مصنوعة من الطوب اللبن، أما السقف عبارة عن "خوص" أو ألواح خشب لا تحجز أمطار الشتاء عن الأسرة المقيمة.

وصلات مياه وشبكات صرف

شهدت القرى توصيل شبكات صرف صحي ووصلات مياه نظيفة للشرب، وذلك بدعم من صندوق الجمعيات الأهلية بقيمة 200 مليون جنيه نتيجة بروتوكول تعاون بين الصندوق والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي و 5 جمعيات أهلية بهدف تسقيف منازل القرى وتوصيل مياه نظيفة للأهالي.

قوافل طبية

وشهدت الخدمات الطبية تطويرًا حيث تم رفع كفاءة الوحدات الصحية بالقرى وتوفير قوافل طبية للكشف علي الأهالي وتوفير الجراحة إذا لزم الأمر وكذلك العلاج .

أجهزة لذوي الإعاقة

لم تنس "حياة كريمة" ذوي الإعاقة الذين دائما ما كانوا يفلتون من أجندة الحكومة بالماضي فقامت الجمعيات الأهلية بتوفير أجهزة طبية تعويضية عن الحركة.

أكشاك للشباب ومشروعات للسيدات

يضيف رئيس اتحاد الجمعيات الأهلية لـ"بوابة الأهرام" أن هناك دعمًا لبعض المشروعات الصغيرة والتي تهدف إلى مكافحة البطالة حيث شهدت القرى توفير "أكشاك" للشباب وأيضًا مشروعات صغيرة لتمكين المرأة اقتصاديًا .

حضانات ومدارس

ويتابع أنه تم تطوير بعض الحضانات والمدارس بالقرى، وذلك لرفع كفاءة البنية التحتية للتعليم وما زالت أعمال التطوير مستمرة .

رفع الوعي

إلي جانب العمل على تحسين البنية التحتية لهذه القرى يقوم المجتمع المدني بدور آخر، متمثل في رفع الوعي بقضايا تؤثر بلا شك على التنمية المستدامة كمشكلة الزيادة السكانية، حيث يتم التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم النسل، وذلك بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي .

غياب العقبات

يقول رئيس اتحاد الجمعيات الأهلية لم تكن هناك عقبات أمام مبادرة "حياة كريمة" إلا الدعم المادي مناشدًا رجال الأعمال بالقيام بدورهم الإنساني أولًا ثم الاجتماعي تجاه القرى الأكثر فقرًا حيث المسئولية الاجتماعية التي تقع عليهم تجاه الفئات الأكثر احتياجًا التي تستهدف مبادرة حياة كريمة انتشالهم من الفقر والجهل والمرض إلي حياة كريمة تليق بهم .

الوادي الجديد

في الوادي الجديد شهدت المحافظة أعمال تطوير ضمن مبادرة حياة كريمة وذلك في 5 قرى هى الأكثر فقرًا بمركز الفرافرة وهي "النهضة .. عائشة عبد الرحمن .. علي بن أبي طالب .. عمر بن الخطاب .. الشيخ مرزوق".

تسقيف 140 منزلاً

وبحسب حديث مدير مديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة الدكتور وائل عبد العزيز فقد شهدت هذه القرى تسقيف 140 منزلًا كمرحلة أولي وعمل محارة، وكذلك تركيب أبواب ونوافذ لـ 55 منزلًا .

القليوبية

في القليوبية دقت مبادرة "حياة كريمة" أبواب قرية كفر شبين فشهدت إدخال وصلات لمياه الشرب ورفع كفاءة بعض المنازل .

قرية الأحراز

وبحسب حديث الدكتور علاء عبد الحليم محافظ القليوبية لـ"بوابة الأهرام" تنتظر قرية الأحراز في شبين القناطر تطويرًا للبنية التحتية من منازل ومدارس ووحدات صحية ومراكز شباب، وكذلك وصلات مياه نظيفه للشرب وشبكات صرف صحي حيث تم تصنيفها ضمن القرى الأكثر فقرًا بالمحافظة، وذلك بناء على معلومات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، وستدعم جمعيتان أهليتان هذا التطوير .

مطافٍ وإسعاف

ويشير المحافظ إلى استكمال وحدة الإطفاء بالقرية وكذلك وحدة الإسعاف قائلًا :"كانت هناك محاولات لاستكمالها بالجهود الذاتية".

سجل مدني

كما ستشهد قرية الأحراز وجود سجل مدني، وهو ما أكده المحافظ ، لافتًا إلى تواصل المحافظة مع الأجهزة التنفيذية مثل وزارة الداخلية، فضلًا عن تواصلها مع وزارة التضامن الاجتماعي بشأن أعمال التطوير التي تجرى بالقرى الأكثر فقرًا.

الواقع يتحدث

صفاء ثابت نور الدين 37 عامًا تقول "كنت بشحت الميه من الجيران ودلوقتي الميه بتدخل البيت الحمد لله".

وتضيف "مكانش فيه سقف للبيت وكنت بقعد بولادي تحت البلكونات لحد ما تغيب الشمس والحمد لله بنتلم دلوقتي تحت سقف واحد".

وتتابع صفاء من قرية الحبيلات الغربية بمركز أبوتشت، فتقول لبوابة الأهرام "والله العظيم مكنتش بنام انا وعيالي من العقارب اللي بتدخل البيت بسبب السقف المكشوف".

سقف من جريد

ويقول أبو السعود محمود نصر -39 عامًا-:"المياه نعمة مش مصدق إنها دخلت البيت".

ويتابع :"كنا بندوخ عليها ونملي جرادل من الشارع ونخزنها".

ويضيف لـ"بوابة الأهرام": "مكانش عندي سقف وكنت عامل سقف لأوضة من الجريد والحمد لله سقفولي البيت كله".

رسالة الرئيس

في بداية العام الحالي ترك الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة للحكومة بشأن فقراء مصر قائلًا: "في مستهل عام ميلادي جديد.. تأملت العام الماضي باحثا عن البطل الحقيقي لأمتنا فوجدت أن المواطن المصري هو البطل الحقيقي .. فهو الذي خاض معركتي البقاء والبناء ببسالة وقدم التضحيات متجردا وتحمل كلفة الإصلاحات الاقتصادية من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.. ولذلك فإنني أوجه الدعوة لمؤسسات وأجهزة الدولة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني لتوحيد الجهود بينهما والتنسيق المشترك لاستنهاض عزيمة أمتنا العريقة شبابا وشيوخا.. رجالا ونساء.. وبرعايتي المباشرة.. لإطلاق مبادرة وطنية على مستوى الدولة لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجا خلال العام ٢٠١٩.. تحيا مصر".


.


.


.


.


.


.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة