"الصحفيين" توافق على تأسيس صندوق للطوارئ والحالات الحرجة

3-10-2019 | 11:40

نقابة الصحفيين

 

محمد علي

قرر مجلس نقابة الصحفيين، الشروع في تأسيس صندوق للطوارئ والحالات الحرجة، لدعم الزملاء الذين يتعرضون لأزمات صحية تتكبد نفقات تفوق قدراتهم وما يقدمه مشروع العلاج من دعم، وغيرها من الحالات الطارئة التي تتطلب الدعم.

وتبرع النقيب وأعضاء مجلس النقابة المساهمة في التأسيس بألف جنيه من كل منهما، ومائة جنيه شهريًا لمدة عام.

فيما يمول الصندوق عبر استقطاع ٥٠ جنيهًا شهريًا، من كل عضو بالنقابة ولمدة عام، على أن يستفيد من الصندوق من يتعرض لأزمة من المساهمين في الصندوق، وتعرض الإجراءات على الجمعية العمومية العادية للنقابة المقرر لها، مارس ٢٠٢٠، لاتخاذ ما تراه مناسبًا من قرارات.

وقال أيمن عبدالمجيد رئيس لجنتي التشريعات، والرعاية الاجتماعية والصحية، إن هذه الخطوة تخدم الحالات الحرجة بشكل كبير، وتسهم في دعم إضافي لمن يستنفذ دعم مشروع العلاج، وغيرها من الحالات التي تتعرض لأزمات طارئة.

وأضاف عبدالمجيد، من المقرر أن يتم تشكيل مجلس إدارة للصندوق ولائحة منظمة للعمل، وآليات دعم تمويل الصندوق إلى جانب مبلغ ال٥٠ جنيهًا الشهري، داعيًا جموع الصحفيين لدعم هذا المشروع.

وكان عبدالمجيد قد ضمن برنامجه الانتخابي هذا المشروع.