أخبار

الأحزاب تسارع الزمن لتجهيز صفوفها وتأهيل كوادرها قبل الاستحقاقات الانتخابية

2-10-2019 | 00:02

مجلس النواب

أحمد سعيد

مع انطلاق ضربة البداية لدور الانعقاد الخامس والأخيرة لمجلس النواب، اليوم "الثلاثاء"، تبدأ معه مرحلة أخرى تتضمن حزمة من التشريعات والقوانين،التي ينتظرها المصريون بصفة عامة والأحزاب السياسية بصفة خاصة، لاسيما المتعلقة بقوانين مجلس النواب ومجلس الشيوخ ومباشرة الحقوق السياسية والدوائر الانتخابية، فضلا عن مناقشة مشروع قانون المحليات الجديد، وهى القوانين التي بمقتضاها سيتم إجراء انتخابات المحليات والبرلمان في المرحلة المقبلة، وستشهد النصيب الأكبر من المناقشات والحوار المجتمعي.


ويعتبر مشروع قانون المحليات، أحد أبرز القوانين التي تنتظر البرلمان في دورة انعقاده الأخيرة، والذي شهد العديد من المناقشات والجدال خلال الآونة الماضية، كذلك قانون مجلس الشيوخ "الغرفة الثانية للتشريع" يعد أيضا من القوانين الهامة، والتي من المتوقع أن تشهد نقاشا واسعا وحوارا مجتمعيا حولها.

وتعكف الأحزاب السياسية في المرحلة الراهنة على لملمة أوراقها والتحرك بخطوات متسارعة من أجل تجهيز كوادرها وفرز الأعضاء المؤهلين للمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، إلى جانب الدفع بكل العناصر القيادية التي يمكنها المنافسة بقوة مع باقي الأحزاب في سباق المعركة الانتخابية.

حيث يُكثف حزب مستقبل وطن- والذي ينظر إليه الكثير باعتباره الحصان الأسود- تحركاته من أجل تأهيل الكوادر التي تكون قادرة على المشاركة بقوة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، إلى جانب اختيار أبرز العناصر القادرة على خوض منافسة قوية مع باقي الأحزاب الأخرى، كما قام الحزب بعمل العديد من الاجتماعات طوال الفترة الماضية من أجل تحضير أوراقه في المرحلة المقبلة واختيار أنسب العناصر القادرة على المشاركة.

ويظهر جليا مدى قوة حزب مستقبل وطن في الشارع من خلال نشاطاته والفعاليات المتواصلة التي يقوم بتنظيمها في مختلف المحافظات، سواء المتعلقة بالقوافل الصحية أو الندوات التثقيفية أو الأدوات المدرسية أو توزيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة وغيرها من الفعاليات والأنشطة.

كذلك عقد حزب الوفد، الذي يترأسه المستشار بهاء أبو شقة، العديد من الاجتماعات خلال الفترة الماضية لتأهيل كوادره للمشاركة في العملية الانتخابية، وانتقاء أفضل العناصر التي لديها القدرة على تحقيق متطلبات وأهداف بيت الأمة في المرحلة المقبلة

كما نظم الحزب معسكر للشباب بمدينة العين السخنة، لمدة 3 أيام، يشرف عليه لجنة مشكلة من طارق تهامي سكرتير مساعد الحزب، ومحمد فؤاد رئيس اللجنة النوعية للشباب وسكرتير مساعد الحزب، وجمال شحاتة مقرر اللجنة النوعية للشباب وأمين صندوق مساعد الحزب، وتضمن العديد من المحاضرات وورش العمل لشباب الحزب عن المشاركة في العمل الحزبي وأهمية انتخابات المحليات المقبلة، وكيفية إعداد كوادر شبابية وفدية قادرة على حصد أكبر عدد من المقاعد على مستوى الجمهورية، وفرص الشباب للمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

فيما تعكف باقي الأحزاب الأخرى على تنظيم صفوفها الداخلية وعقد العديد من الاجتماعات لمواصلة المشاورات حول التحركات على أرض الواقع في المرحلة المقبلة، وكيفية التفاعل مع المواطنين، والتواصل مع الشارع بصورة أكثر فعلية من خلال اقامة الفعاليات المختلفة والندوات

يقول المهندس حسام الخولي الأمين العام لحزب مستقبل وطن، إن المرحلة المقبلة تتطلب المزيد من العمل والجهد، لاسيما مع عودة البرلمان لاستئناف جلساته لدور الانعقاد الخامس والأخير، والذي سيناقش أبرز القوانين التي تنتظرها الأحزاب السياسية، لافتا أن هناك استعدادات متواصلة من أجل الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، مشيرا إلى أن حزب مستقبل وطن مثل الطالب في الامتحان الذي يدرس ويذاكر طوال العام من أجل حصد مجموع في النهاية.

وتابع الخولي في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن حزب مستقبل وطن من الأحزاب النشيطة على أرض الواقع ويعمل بشكل مكثف ومتواصل لخدمة المواطنين، مشيرا إلى أن هناك فعاليات مستمرة يقوم بها الحزب في الشارع بدءا من القوافل الصحية والأدوات المدرسية وتوزيع السلع بأسعار مخفضة، منوها أن هناك لقاءات واجتماعات مستمرة مع أعضاء الحزب في مختلف المحافظات ومراجعة دورية للدور التنظيمي للحزب.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة