الفائز بـ"كفافيس فى النقد": الجائزة تتسم بالموضوعية والشفافية

1-10-2019 | 15:39

الدكتور يوسف نوفل

 

سماح عبد السلام

قال الناقد الدكتور يوسف نوفل ، الفائز بجائزة كفافيس فى دورتها الـ15 فى مجال النقد الأدبى، إن خبر فوزه شكل مفاجأة جميلة له، لأن هذه الجائزة الكبرى بطبيعتها لا تفتح بابًا للتقدم كعادة الجوائز الأخرى.

وأُعلن أمس الإثنين  الفائزون بالجائزة، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد  بالمجلس الأعلى للثقاقة، بحضور سفير اليونان بالقاهرة، ورئيس اتحاد الكتاب اليونانيين وبعض أعضاء لجنة التحكيم، وأمير نبيه رئيس الإدارة المركزية للبرامج والاتفاقيات بقطاع العلاقات الثقافية الخارجية.

وقد فاز بالجائزة كل من الكاتبة اعتدال عثمان فى مجال السرد القصصى، والدكتور يوسف نوفل فى مجال الدراسات، والشاعر أحمد بخيت فى مجال الشعر.

وأوضح نوفل في تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، أن القائمين على جائزة كفافيس يفحصون الحياة الأدبية والثقافية ويختارون من كل فرع من يرونه الأكفأ لهذا الترشيح، وبالتالى الفائز هو بالاختيار وليس بالتقدم.

وأضاف: "فى الحقيقية تابعت هذه الجائزة منذ زمن طويل وأتابع الأعلام الكبار الذين حصلوا عليها، وبالتالى عندما تلقيت نبأ الفوز كنت سعيدا أكثر من أى سعادة شعرت بها من جوائز أخرى عديدة تلقيتها منذ الستينيات حتى الآن، لأن هذه الجائزة لها وقع خاص إذ تتوافر فيها الشفافية والنزاهة والموضوعية، حيث لا يتدخل فيها العوامل الشخصية التى تتدخل فى عدد من جوائزنا المصرية التى يكتنفها العوامل الشخصية غير الفنية".