الكهرباء تشارك في الاجتماع العاشر لمجلس إدارة المبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة بنيويورك

1-10-2019 | 13:25

الدكتور محمد موسى عمران

 

محمد الإشعابي

استعرض الدكتور محمد موسى عمران وكيل أول وزارة الكهرباء للبحوث والتخطيط ومتابعة الهيئات، تقريراً يتضمن نتائج الاجتماع العاشر لمجلس إدارة المبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة AREI والذي عقد في مقر بعثة الاتحاد الأوروبي بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك على هامش أعمال قمة المناخ.


أوضح عمران، أنه قد شارك في الاجتماع رئيس جمهورية غينيا ورئيس مجلس إدارة المبادرة، رئيس جمهورية تشاد، نائب رئيس وزراء جمهورية ناميبيا، وممثلين عن الدول أعضاء مجلس إدارة المبادرة (مصر - ناميبيا – كينيا – غينيا - تشاد). ومفوضة البنية التحتية والطاقة بالإتحاد الأفريقي، ممثل عن بنك التنمية الأفريقي، ممثلين عن فرنسا والاتحاد الأوروبي، السيدة مدير وحدة التنفيذ المستقلة IDU.

وأضاف أن هذا الاجتماع الاستثنائي لمجلس الإدارة تم تخصيصه فقط لاعتماد المشروعات للوصول لهدف المبادرة بتحقيق 10 جيجاوات بحلول عام 2020.

وأشار إلى أنه من أهم الموضوعات التي تم مناقشتها خلال الاجتماع المشروعات المقدمة لاعتمادها من مجلس الإدارة والتي بلغ عددها 78 مشروعا بإجمالي قدرات 4776.5 ميجاوات بإجمالي استثمارات 7115.76 مليون يورو تبلغ مساهمة شركاء التنمية 2311.45 مليون يورو، موزعة على الأقاليم الافريقية كما يلي:

- 10 مشروعات في إقليم شرق إفريقيا بقدرات 264 ميجاوات وبتكلفة 379.52 مليون يورو.

- 36 مشروعا في إقليم شمال افريقيا بقدرات 2911 ميجاوات وبتكلفة 4748.88 مليون يورو.

- 12 مشروعا في إقليم الجنوب إفريقى بقدرات 450 ميجاوات وبتكلفة 798.56 مليون يورو.

- 13 مشروعا في إقليم غرب إفريقيا بقدرات 347.5 ميجاوات وبتكلفة 435.7 مليون يورو.

- 7 مشروعات إقليمية بقدرات 804 ميجاوات وبتكلفة 753.1 مليون يورو.

وفي هذا الصدد أشار عمران، إلى أنه بإضافة هذه المشروعات إلى ما تم اعتماده سابقاً يصبح عدد المشروعات التي تم اعتمادها 206 مشروع بإجمالي قدرات 9.99 جيجاوات مما يعني أن المبادرة قد حققت هدفها بحلول عام 2020.

وأكد عمران، أن مصر كانت أول دولة تقدم مشروعات للمبادرة خاصة تلك التي يتم تنفيذها من خلال القطاع الخاص لأن كافة المشروعات التي تم تقديمها للمبادرة كانت عن طريق شركاء التنمية.