رئيس البرلمان النيبالي يستقيل من منصبه بعد اتهام موظفة له باغتصابها

1-10-2019 | 12:06

كريشنا بهادور ماهارا

 

الالمانية

تقدم رئيس نيبال ي.aspx'> البرلمان ال نيبال ي باستقالته من منصبه اليوم الثلاثاء، وذلك بعدما اتهمته موظفة حكومية ب اغتصاب ها في شقتها بالعاصمة كاتماندو .


ويواجه كريشنا بهادور ماهارا، الذي تم انتخابه رئيسا لمجلس النواب العام الماضي، اتهامات ب اغتصاب سيدة زعمت أنه اعتدي جنسيا عليها في شقتها ليلة أمس الأول الأحد.

وكان ماهارا نفى في البداية صحة هذه الاتهامات، إلا أنه أصدر بيانًا اليوم قال فيه إنه سيتنحى "لإفساح المجال أمام تسهيل إجراء تحقيق نزيه وعادل في الاتهامات".

وجاءت الاستقالة بعد اجتماع طارئ لكبار قادة الحزب الشيوعي ال نيبال ي الحاكم، والذي طالبه بالاستقالة من رئاسة المجلس ومن عضوية البرلمان.

وكان تم انتخاب السياسي المخضرم (61 عاما) عن منطقة دانج في الانتخابات البرلمانية التي جرت قبل عامين.