التحقيق في واقعة تعدي معلمة على تلميذ بضربه بفرع شجرة بمدينة الطود جنوب الأقصر

1-10-2019 | 12:24

ضرب طفل - أرشيفية

 

الأقصر-إيمان الهواري

أمر العميد محمد إبراهيم عياد رئيس مركز ومدينة الطود بالأقصر ورئيس اللجنه الفرعية لحماية الطفل، اليوم الثلاثاء، بالتحقيق في واقعة تعدي إحدى المدرسات بالضرب علي طالب بالصف الثاني الابتدائي.


كانت قد تقدمت سيدة بشكوى رسمية للمجلس القومي للطفولة، بعد قيام معلمة بمدرسة الفتاتيح الابتدائية بمدينة الطود جنوب الأقصر، بضرب نجلها بالصف الثاني الابتدائي، مستخدمة "فرع شجرة"، مما أصابه بحالة نفسية سيئة رفض على إثرها الذهاب إلى المدرسة.

وأوضحت والدة الطفل "أ. ع"، والدة الطفل "ح .أ"، تلميذ بالصف الثاني الابتدائي، أنها فوجئت بعودة ابنها من المدرسة، مصابا بآثار لضرب بعدة مناطق من الجسم، وعند سؤاله أخبرها بأن معلمة بالمدرسة تدعى "ن. ا" كانت قد اعتدت عليه بالضرب، بعدما أخبرها زملاؤه أنه قام بإسقاط الدرج المدرسي أرضًا بخلاف الحقيقة، فانهالت عليه بالضرب بواسطة فرع شجرة.

قام على أثر ذلك العميد محمد إبراهيم عياد رئيس مركز ومدينة الطود بالأقصر، بتحويل الشكوى إلى الإدارة التعليمية بالطود لتحويلها للشئون القانونية للتحقق في الواقعة وإدارة التفتيش المالي وإلاداري بالمركز بالتنسيق مع وحده الحماية الفرعية للطفل بالطود للمتابعة.

وأوضح العميد عياد، أنه تم تشكيل لجنة ووحدة فرعية بمركز الطود بقرار صادر من إدارة الشئون القانونية بالمحافظة ومن مهام وحدات حماية الطفل وضع مجموعة من الإجراءات والأطر التي تمنع حدوث الإساءة للطفل واستغلاله، وإهماله، بالإضافة إلى العنف الذي يؤثر على نفسية الطفل، وذلك حسب ما ورد ذلك في اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، وجميع اتفاقيات حقوق الإنسان، والقوانين الوطنية النافذة، مؤكدا أن لجان ووحدات الحماية بالمحافظة تسعى وتمارس نشاطها طبقا للمعاير والمواصفات الذي ينظمها قانون الطفل.