افتتاح أول مدرسة فى الشرق الأوسط للحلي والمجوهرات بالعبور 6 أكتوبر الجاري

1-10-2019 | 09:01

طه عجلان

 

القليوبية- محمد عادل

أعلن طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية، انطلاق الدراسة بمدرسة تدريب صناعة الحلي والمجوهرات بالعبور، يوم 6 أكتوبر الجاري، ومدة الدراسة بها 3 سنوات وبحد أدنى 220 درجة.

يأتي ذلك، ضمن توجهات الوزارة، التي تعتمد على الشراكة مع قطاع الإنتاج بالدولة لتوفير عمالة فنية مدربة فى تخصصات عدة لمواجهة سوق العمل المحلي والعربى، والطالب فور التحاقه بالمدرسة يتم تأمينه صحيا بشكل كامل.

وقال السيد محمد، مدير عام التعليم الفني بالقليوبية، إنه تم اختيار 220 طالبا وطالبة من الحاصلين على الشهادة الإعدادية ومن أفضل العناصر من المتقدمين هذا العام، حرصًا على أن يكون التدريب ذا جودة، لافتًا إلى أن المدرسة تقع على مساحة 9 آلاف و 844 مترا، مكونة من مبنى 3 أدوار وبهما 14 فصلا دراسيا، ومكاتب لشئون الطلبة وتشمل صالات وملاعب متنوعة والعديد من الورش وتم إنشاؤها عن طريق جهاز مدينة العبور وتسلمتها هيئة الأبنية التعليمية بالقليوبية.

وتابع مدير التعليم الفنى، أن المصروفات والمناهج بها مثل المدارس الفنية الأخرى، أما المواد الفنية التخصصية تم إعدادها وطبعها بالتنسيق مع قطاع التعليم الفنى بالوزارة والدراسة سوف تشمل يومين دراسة نظرية بالمدرسة و4 أيام دراسة عملية بالورش، وستضم ورش تدريب أحدث اﻷجهزة والمعدات فى صناعة الذهب والمجوهرات وسيحصل الطلاب على مكافأة شهرية تتراوح بين 300 و600 جنيه، مشيرا إلى أن الشركة تتولى اﻹدارة واﻹشراف الكامل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لتدريس مناهج صناعة الذهب والمجوهرات وتخضع لمعايير الاعتماد من قبل إدارة جودة التعليم الفنى بالمجلس التنفيذى الأعلى لإدارة المدارس الفنية.

مادة إعلانية