"حماية المستهلك": رفع وعي المواطنين بحقوقهم مسئولية الجميع | صور

30-9-2019 | 15:38

جانب من الندوة

 

هايدي أيمن

قال اللواء الدكتور راضي عبد المعطي رئيس جهاز حماية المستهلك ، إن منظومة وعي المواطنين بحقوقهم ليست مسئولية الأجهزة التنفيذية فقط وأنها مسئولية كل المؤسسات من جامعات ومدارس ومجتمع مدني وكافة الجهات المعنية، وهو ما يقوم به الجهاز حاليا من خلال التنسيق مع كافة الأجهزة والمؤسسات المعنية بهدف التوعية بحقوق المواطن.

وأضاف عبدالمعطي، خلال كلمته بندوة "الوعي المجتمعي.. التحديات والفرص"، أنه تم التنسيق مع وزارة الأوقاف عن توحيد خطبة جمعة لتوعية المواطنين بحقوقهم في مجال منظومة المستهلك، وفضل التاجر الأمين وأيضا عقوبة التاجر الغشاش، وهو ما حدث في شهر أبريل الماضي، لافتا إلى أن ذلك في إطار خلق منظومة متكاملة من أجل الحفاظ على حقوق المواطنين .

وأكد أنه على الرغم من أن قانون حماية المستهلك الجديد يلزم التاجر بالإعلان عن أسعار السلع وكذلك تقديم فاتورة للمستهلك إلا أنه بدون توعية المواطن بحقوقهم ونشر التوعية فلن نحقق الهدف من القانون.

وأوضح أنه منذ عمله بالجهاز قام بعمل التوعية حتى مع العامين بالجهاز، مشيرا إلى أن العمل في منظومة حماية المستهلك يعد رسالة وهو ما انعكس على منظومة حل شكاوى المواطنين خلال الفترة الحالية من إطلاق العديد المبادرات تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية من إيجاد طرق غير تقليدية لحل شكاوى المواطنين والحفاظ على حقوقهم.

وأشار إلى أن هناك العديد من الندوات في الجامعات ومع كافة الأجهزة والمؤسسات من أجل نشر منظومة التوعية بحقوق المستهلك، لافتا إلى أن جهاز حماية المستهلك يقوم بإعطاء الجهاز شهادات صديقة المستهلك للتاجر الملتزم وفقا للقانون الجديد وذلك لتشجيع من يلتزم في معاملاته دون أي ضرر بالمستهلك.

جاء ذلك خلال ندوة المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، تحت عنوان "الوعي المجتمعي.. التحديات والفرص" وذلك لمناقشة أساليب رفع الوعي المجتمعي لدى  المواطنين ، من خلال الوقوف على أهم التحديات التي تواجه عملية رفع الوعي والفرص المتاحة والمحتملة أمام الهيئات والمؤسسات المنوط بها القيام بهذا الدور.

حضر اللقاء كل من الدكتورة سعاد عبد الرحيم، مدير المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية واللواء راضى عبد المعطى، رئيس جهاز حماية المستهلك ، والدكتور سعد الزنط، مدير مركز الدراسات الإستراتيجية وأخلاقيات الاتصال، والمستشار عدلي حسين، محافظ القليوبية الأسبق، والدكتور عمرو الوردانى، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وأعضاء مجلس النواب، والفنانة فردوس عبد الحميد، وممثلو المؤسسات المعنية ونخبة من المفكرين والمثقفين والمهتمين بهذا المجال.


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة

الأكثر قراءة

مادة إعلانية