[x]

عرب وعالم

افتتاح معبر «البوكمال - القائم» بين سوريا والعراق بعد ثماني سنوات من إغلاقه

30-9-2019 | 12:48

معبر"البوكمال – القائم"

الألمانية

أعلنت السلطات السورية اليوم الإثنين افتتاح معبر «البوكمال - القائم» في ريف دير الزور الشرقي على الحدود السورية العراقية بعد ثماني سنوات من إغلاقه.


وافتتح المعبر من الجانب السوري وزير الداخلية اللواء محمد رحمون ومحافظ دير الزور،ومن الجانب العراقي محافظ الأنبار العراقية.

وقال مصدر في محافظة دير الزور إن «افتتاح معبر مدينة البوكمال اليوم يعد خطوة مهمة لبدء تبادل الزيارات والحركة التجارية التي سوف تساهم في دعم واستقرار المنطقة».

وأضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): «حاولت جهات عدة تأجيل افتتاح المعبر عدة مرات، لكن إصرار القيادة في البلدين على إعادة افتتاح المعبر، يؤكد الرغبة الصادقة لمد جسور التواصل الاجتماعي والتجارة بين البلدين، بحيث تكون البوابة السورية هي نافذة العراق على سورية والبحر المتوسط».

وأنهت الحكومة السورية جميع الترتيبات اللازمة لافتتاح معبر البوكمال من تجهيز البوابة الرئيسية لعبور الأشخاص والشاحنات.

وعبر عدد من الشاحنات والحافلات التي تقل مسافرين وبضائع من الجانب السوري باتجاه العراق.

وخرج معبر البوكمال عن سيطرة القوات الحكومية السورية منذ منتصف عام 2012 بعد سيطرة فصائل المعارضة على المدينة، وفي منتصف شهر يونيو عام 2014 سيطر تنظيم داعش على المدينة، وقام بإزالة الحدود بين سورية والعراق.

واستعادت القوات الحكومية السورية مدعومة بمجموعات تابعة للحرس الثوري الايراني السيطرة على مدينة البوكمال ومحيطها في 19 نوفمبر عام 2017 بعد طرد مسلحي تنظيم داعش من المدينة، ومحيطها وانحسار عناصر التنظيم في بادية البوكمال جنوب غرب المدينة.

ويربط سورية بالعراق، التي تمتد حدودهما لأكثر من 600 كم ، ثلاثة معابر حدودية رسمية، ورابع في مناطق شمال العراق، وأهمها مركز البوكمال الحدودي الذي يقع بين مدينة البوكمال في محافظة دير الزور ومدينة القائم العراقية في محافظة الأنبار.

ويعد البوكمال المعبر الرئيس بين البلدين، حيث كان قبل إغلاقه يستقبل المسافرين القادمين والمغادرين بمركباتهم الخاصة أو بوسائط النقل العمومية، إضافة إلى الشاحنات القادمة والمغادرة من وإلى سورية.

والمعابر السورية الثلاث، وهي معبر البوكمال في محافظة دير الزور ويقابله القائم من الجانب العراقي، والذي أغلق عام 2013 بسبب سيطرة داعش على المنطقة، ومعبر التنف في محافظة حمص، ويقابله الوليد من الجانب العراقي وقد أغلق عام 2015 ولايزال مغلقا حتى الآن بسبب تواجد القوات الأمريكية في منطقة التنف بريف حمص الشرقي.

وهناك معبر اليعربية في محافظة الحسكة، يقابله معبر ربيعة من الجانب العراقي، وقد أغلق عام 2013 ولايزال مغلقا حتى الآن بسبب تواجد القوات الأمريكية وقوات سورية الديمقراطية، اضافة الى معبر سيمالكا على نهر دجلة في ريف محافظة الحسكة، تقابله مدينة فش خابور العراقية، وهو يعتبر المنفذ الوحيد لمناطق شمال شرق سورية مع مناطق كردستان العراق، وهو تحت سيطرة وحدات حماية الشعب الكردي.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة