"التخطيط": مشروع رواد 2030 استهدف 301 ألف طالب بالإعدادية و4100 بالجامعات

29-9-2019 | 15:54

جامعة جنوب الوادي

 

محمود عبدالله

شاركت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، اليوم الأحد، بحملة التوعية بأهمية ريادة الأعمال التي أطلقها مشروع رواد ٢٠٣٠ بالوزارة، والتي تستهدف طلبة وطالبات الجامعات بعنوان "ريادة الأعمال و التنمية المستدامة "، وذلك بجامعة جنوب الوادي، بحضور اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا .

وقالت الوزارة، إن حملة التوعية بأهمية ريادة الأعمال تهدف إلى توعية الشباب بريادة الأعمال والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بما يضمن تنمية ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد المصري وبناء مجتمع مصري مبدع ومبتكر ومنتج للعلوم والتكنولوجيا والمعارف وذلك في إطار إستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر ٢٠٣٠.

وأوضحت أن مشروع 2030 نجح خلال العام الماضي من الوصول إلى أكثر من 301 ألف طالب وطالبة بالمرحلة الإعدادية من خلال تدريب المعلمين على نشر ثقافة ريادة الأعمال وحوالي 4100 طالب جامعي من خلال حملات مشروع رواد 2030 بالجامعات المصرية، مشيرة إلى استمرار المشروع في نشر ثقافة ريادة الأعمال بكافة المحافظات إيمانًا من الحكومة بأهمية ريادة الأعمال ودعم المشروعات في استمرار معدلات النمو ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد ي و التنمية المستدامة .

وأشارت إلى الاهتمام الذي توليه الدولة بالتواصل والحوار الدائم مع الشباب، فهذا هو النهج المتبع من قبل الدولة على كافة مستوياتها بدءًا من القيادة السياسية، بالرعاية والمشاركة المستمرة من قبل رئيس الجمهورية في مؤتمرات الشباب، والتي تتسم بدورية وانتظام انعقادها، بل وتطورها واتساع نطاقها لتشمل الحوار والتواصل بين القيادة والشباب من مصر ومختلف دول العالم.

وأوضحت الوزارة أن قطاع تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر يأتي ضمن القطاعات التي تحظي بأولوية واهتمام خاص من الحكومة المصرية لدوره المهم في خلق فرص العمل اللائق والمنتج، وتميزه بتحقيق قيمة مضافة عالية وتحقيق التنمية المكانية، وباعتباره أحد الآليات الفعالة لاستدامة النمو التصاعدي المتحقق في ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد المصري، والذي بلغ 5.6% في العام الماضي 18/ 2019 وهو أعلى معدل نمو يتحقق منذ إحدى عشر عامًا.

وأضافت أنه في إطار جهود تنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع ريادة الأعمال باعتبارها أحد المداخل الرئيسة التي تعوّل عليها الدولة لتحفيز الإبداع والابتكار ولتحقيق التنمية ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد ية وزيادة التشغيل وخلق الوظائف، بما يعزز تمكين الشباب وتعظيم الاستفادة من قدراتهم الإبداعية باعتبارهم الثروة الحقيقية للدولة المصرية، وتشجيع وترسيخ ثقافة ريادة الأعمال والابتكار في المناهج في المدارس والجامعات المصرية، فقد أطلقت الوزارة عددًا من المشروعات الداعمة لهذا التوجه منها مشروع رواد 2030 الذي تشرف عليه الوزارة بالتعاون مع مختلف الجهات المصرية المعنية.

وأكدت "التخطيط" على المشاركة الواسعة من رجال الأعمال والمستثمرين والمؤسسات المالية والجهات الداعمة مؤخرًا لحاضنات وريادة الأعمال بما يعزز التوجه المصري الذي يتواكب مع العالمي بنشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال وربطهما بجهود التنمية، حيث يعد تشجيع ريادة الاعمال أحد المداخل الرئيسية التي تعوّل عليها الدولة لتحفيز الإبداع والابتكار ولتحقيق التنمية ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد ية وزيادة التشغيل وخلق الوظائف، بما يعزز تمكين الشباب وتعظيم الاستفادة من قدراتهم الإبداعية باعتبارهم الثروة الحقيقية للدولة.

[x]