جهاز تنمية المشروعات يقيم "معرض تراثنا " بمشاركة أكثر من 500 مشروع

28-9-2019 | 13:12

نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات

 

عبد الفتاح حجاب

 يقيم جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر (معرض تراثنا) الذي يعد من أكبر معارض المنتجات التراثية و الحرف اليدوية التي تقام بمصر، حيث يقام المعرض علي مساحة 10 آلاف متر ويشارك فيه أكثر من 500 مشروع و جمعية أهلية من المهتمين بهذه الصناعات التراثية..

وسوف تبدأ فعاليات المعرض من مساء 2 أكتوبر و حتى 6 أكتوبر بمركز مصر للمعارض الدولية بمحور المشير بالتجمع الخامس ويتيح المعرض كافة المنتجات التراثية المصرية المتميزة من جميع محافظات الجمهورية ومنها (الكليم اليدوي – التللى – مفروشات اخميم – إكسسوار حريمي – منتجات نحاسية – منتجات زجاجية – منتجات التطريز على القماش - تابلوهات – خياميه – صدف – وحدات إضاءة – سجاد يدوى – خزف – مفروشات – جلود – صواني وتحف خشبية – منتجات سيناء – خوص ).

و صرحت نيفين جامع الرئيس التنفيذي ل جهاز تنمية المشروعات بأن هذه الرعاية الكريمة من الرئيس توضح مدى الاهتمام الذي توليه الدولة بقطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بشكل عام و الصناعات التراثية واليدوية بشكل خاص..

حيث إن لهذه المبادرة العديد من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، فمن الناحية الاقتصادية يعمل المعرض علي مساعدة العاملين في هذه المجالات الحرفية والفنية النادرة علي تسويق منتجاتهم داخليا وخارجيا مما يشجعهم علي التوسع و زيادة الإنتاج وتوفير فرص عمل جديدة ونقل خبراتهم الفنية والصناعية لصغار الحرفيين ورفع قدراتهم التصنيعية لتلائم احتياجات الأسواق العالمية لتكون من روافد التنمية التي تخدم الاقتصاد الوطني.

كما أن قطاع الحرف والصناعات اليدوية قادر علي إحداث طفرة مجتمعية واقتصادية لأنه من أكثر القطاعات الكثيفة العمالة التي تستطيع استقطاب إعداد كبيرة من الشباب بأقل التكاليف وعلي اختلاف فئاتهم العمرية و التعليمية فقط لو توفر لهم التأهيل و التدريب اللازم.

وأشارت إلي أن المرأة المصرية برعت علي مر تاريخها في هذه الفنون اليدوية خاصة في المناطق الريفية والبدوية لذلك فأن هذه الحرف التراثية تعد من أفضل المجالات التي توفر فرص عمل لهن و تحسن من ظروفهن المعيشية.

ومن ناحية أخرى، فإن لنشر هذه الصناعات والفنون أهمية كبيرة في الحفاظ علي الهوية والثقافة المصرية وتنوعها و تأكيد تفردها بين دول العالم، خاصة أن العديد من تلك الحرف والفنون مهددة بالاندثار مما يشكل خسارة فادحة للثقافة المصرية والعالمية.

أشارت نيفين جامع إلي أن المعرض سيكون فرصة رائعة ليتعرف زواره علي مختلف الفنون والصناعات المصرية التراثية العريقة و أن يقتنوا قطعا فنية من المنتجات التراثية المتميزة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]