إيران: مغادرة الناقلة البريطانية ستينا امبيرو بندر عباس إلى المياه الدولية

27-9-2019 | 10:01

الناقلة البريطانية ستينا امبيرو

 

الألمانية

أعلنت إيران مغادرة الناقلة البريطانية ستينا امبيرو ميناء بندر عباس الإيرانى إلى المياه الدولية


وفي تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) اليوم الجمعة ، قال الإلهي مراد عفيفيبور: "هذا الصباح ، وبعد وصول أمر محكمة ، غادرت ناقلة النفط البريطانية ، إلى جانب أربعة من أفراد الطاقم ، ميناء بندر عباس متجهين إلى المياه الدولية".

وأشار عفيفيبور أيضًا إلى أن قضية ناقلة النفط البريطانية لا تزال مفتوحة في محكمة هرمزجان وتخضع لإجراءات قانونية.

كان قد تم احتجاز السفينة البريطانية في 28 يوليو الماضي من قبل أسطول مشاة البحرية فيلق الحرس الثوري الإيراني أثناء عبورها مضيق هرمز لعدم الامتثال للقوانين واللوائح البحرية الدولية،بحسب وكالة إرنا.

يشار إلى أن احتجاز السفينة ستينا امبيرو جاء بعدما قامت البحرية البريطانية باحتجاز السفينة جريس 1، لانها كانت تحمل شحنة نفط ايران ي إلى سورية بالمخالفة للعقوبات التي يفرضها الاتحاد الاوروبي على سوريا.

وتم الإفراج عن جريس 1، بتعهد بعدم تفريغ شحنتها في سوريا ،و تم تغيير اسمها فيما بعد إلى ادريان داريا 1.