النفط مستقر وسط دعم مخاوف الشرق الأوسط وضغط تحقيق ترامب

26-9-2019 | 22:24

أسعار النفط

 

رويترز

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس، بعد أن أجج بيان من وزارة الدفاع الأمريكية بواعث القلق من نشوب صراع في الشرق الأوسط بما قد يعطل الإمدادات، مما دعم الأسعار، في حين أضعفت تفاصيل جديدة بخصوص تحقيق مساءلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعنويات إزاء الطلب.


وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 35 سنتا بما يعادل 0.6 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 62.74 دولار للبرميل.

وأغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط عند 56.41 دولار للبرميل، منخفضا ثمانية سنتات بعد أن تحول إلى الصعود لفترة وجيزة بعد بيان وزارة الدفاع الأمريكية.

كانت عقود الخام قلصت خسائرها أواخر الجلسة بعد أن قالت الوزارة إنها ستنشر أنظمة رادار وصواريخ باتريوت ونحو 200 فرد لتدعيم دفاعات السعودية بعد هجوم على منشأتي نفط هذا الشهر.

توضح تلك التفاصيل ما أعلنته وزارة الدفاع يوم الجمعة عن خطط أمريكية لإرسال مزيد من القوات إلى السعودية بعد هجوم 14 سبتمبر، الذي ألقت الولايات المتحدة باللوم فيه على إيران .

وقال جيم ريتربوش من ريتربوش وشركاه "السوق شهدت موجة صعود في أواخر الجلسة بفعل تقارير أن الولايات المتحدة سترسل معدات عسكرية إلى السعودية لتضخ عناوين الأخبار جرعة جديدة من علاوة المخاطر في هيكل التسعير."

كان النفط تلقى ضربة في وقت سابق من الجلسة بعد أن كشفت لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي نسخة من تقرير يزعم أن ترامب استخدم منصبه لطلب تدخل دولة أجنبية في انتخابات الرئاسة 2020.

وقال فيل فلين، المحلل لدى برايس فيوتشرز جروب في شيكاجو، "عندما تتراجع فرص المساءلة، ترتفع السوق، وعندما تزيد فرص المساءلة، تتراجع.. السوق لا يعجبها احتمال المساءلة - سيكون سلبيا للاقتصاد الأمريكي، وسلبيا للتجارة الأمريكية الصينية."

الأكثر قراءة

مادة إعلانية