بفعل فاعل

26-9-2019 | 21:28

 

لم يكن استبعاد الفيفا لصوتي المدير الفني، وقائد منتخب مصر في استفتاء أفضل لاعب في العالم لعام ٢٠١٩ وليد المصادفة، ولكن الاستبعاد جاء لأسباب أوضحها الفيفا، وأعلن عنها في حينها، ولم يرد عليها الاتحاد المصري لكرة القدم كعادته إلا بعد انتهاء التصويت بيومين؛ مما اضطر الفيفا لاستبعاد صوتي مصر من السباق؛ ليفقد نجمنا العالمي فخر العرب " محمد صلاح

" ١٠ نقاط كاملة أبعدته عن المركز الثالث بفارق عن كريستيانو رونالدو .

وما زاد الطينة بلة، ما فعله الصحفي المصري، الذي منح صوت الإعلام لساديو مانيه السنغالي، ثم اختار رونالدو في المركز الثاني، ثم مو اطنه صلاح في المركز الثالث، وهو ما يعني إن صلاح لم يحصل إلا علي نقطة واحدة من جملة ١٥ نقطة لمصر.

وهو ما يمثل سقطة كبيرة من قبل الجبلاية، ضد لاعب يمثل مصر بكل قطاعاتها، ويعد فخرًا لشعبها وللعرب جميعًا في الملاعب الأوروبية.

قلبي مع عمرو الجنايني رئيس الاتحاد الحالي في ال مو قف الذي وُضع فيه ولا يحسد عليه، وهو ال مو قف الذي ورثه من الاتحاد السابق؛ خاصة أن من لم يوقع علي الاستمارات هو العميد ثروت سويلم مدير عام الاتحاد السابق، كما أن التوقيع لم يكتب بخط كيبر من قبل المدير الفني شوقي غريب والقائد أحمد المحمدي وفقا لشروط الفيفا، وهو ما ألح عليه الفيفا وطلب فور تلقيه الاستمارتين تغييرهما؛ لاستيفاء الشروط قبل انتهاء ال مو عد المحدد بيومين، ولكن لم يتلق الفيفا الرد إلا بعد انتهاء ال مو عد بـ ٤٨ ساعة كاملة، فتم إبطال الصوتين بفعل فاعل!!

والسؤال الآن كيف يرسل الفيفا رسالة؟ ولم يشاهدها الاتحاد إلا بعد ال مو عد فمن المسئول عن ذلك؟!

وكيف سيحاسب الجنايني الفاعل في ظل نظام إداري مترهل داخل الجبلاية؟

في كل الأحوال خسر مو صلاح السباق، ولكن لم يخسر مصريته وحبه للوطن الأم مصر، ورد على المشككين بصورة يرتدي فيها فانلة المنتخب، ليرد على حرب الشائعات التي انتشرت، بقرب إعلان اعتزاله اللعب الدولي مع منتخب مصر، شكرًا مو صلاح لحسه الوطني العالي، وشكرًا للجنايني الذي طلب فتح تحقيق مو سع، حتى لا يتكرر الإهمال الإداري مرة أخرى، أما مروجو الشائعات، فكفي حروبًا، فلم يسلم منكم فخر العرب ؛ الذي طالما أسعد الجماهير المصرية والعربية، ورفقًا بمصرنا الغالية ورئيسها وجيشها وشعبها، وحفظ الله مصر.

مقالات اخري للكاتب

صلاح .. والوزير الشجاع

تصدر فخر العرب محمد صلاح، للقائمة القصيرة النهائية المرشحة للفوز بلقب أفضل لاعب في إفريقيا 2019، التى أعلنها اتحاد الكاف أسعدني، وأسعد كل مصري يعشق صلاح سفير الكرة المصرية في المحافل العالمية.

تشجيع الوزير والجنايني

تحول د. أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وعمرو الجنايني رئيس اللجنة المكلفة بإدارة كرة القدم المصرية إلى مسئول بدرجة مشجع في مباراة منتخب مصر الأوليمبي أمام منتخب غانا في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى لبطولة الأمم الإفريقية للشباب تحت 23 سنة لكرة القدم المقامة بإستاد القاهرة.

صلاح.. وقبلة البطولات الدولية والقارية

بعد انطلاق أحداث بطولة الأمم الإفريقية 2019 تحت 23 عامًا، التي تستضيفها مصر حتى 22 نوفمبر الجاري، لابد أن نؤكد أن البطولة ليست الحدث الأهم على الإطلاق الذي تستضيفه مصر خلال العام الحالي؛ خاصة بعد أن أصبحت مصر قبلة البطولات الدولية والقارية.

تحديث الكرة من الجمود

برغم بعض العراقيل إلا أن الموسم الكروي في مصر يسير على الطريق الصحيح، وبشكل أفضل من المواسم السابقة حتى الآن، برغم أنف خفافيش الظلام.

لا الأهلي يحكم .. ولا الزمالك دولة!!

لم يكن قرار تأجيل مسابقة الدوري، إلى ما بعد بطولة الأمم الإفريقية للشباب تحت ٢٣، أفضل الحلول على الأقل بالنسبة للجنة الجنايني الخماسية التي تدير اتحاد الكرة، ورغم ذلك اتخذت اللجنة القرار.

سخرية الفنان وزوج ابنته الأهلاوي

أصبحت الجماهير المصرية بمختلف انتماءاتها، تميل إلى السخرية.. وأحيانًا إلى جلد الذات، وعندما تغالي وتبالغ تلك الجماهير في جلد الذات، بالطبع تكون النهاية المتوقعة لهذا النوع "غير المرغوب" من التفكير، الذي يصل لحد المرض، هو هدم المعبد بمن فيه.