[x]

ثقافة وفنون

"عايدة" تطل اليوم على مشاهديها بأولى حفلات الإنتاج الجديد للأوبرا | صور

26-9-2019 | 15:36

أوبرا عايدة

سارة نعمة الله

تبدأ اليوم الخميس، أولى حفلات الإنتاج الجديد ل أوبرا عايدة ، والتي تعد إحدى أيقونات الفنون الكلاسيكية العالمية، وتستمر لمدة أربعة ليالي تبدأ في الثامنة مساءً، وتستمر على مدار أيام الجمعة، الأحد، الإثنين المقبل، على المسرح الكبير.


تعد الأوبرا الجديدة الإنتاج الأحدث لدار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدي صابر ، وتقدم برؤية جديدة كاملة لأول مرة منذ ١٥ عامًا، وذلك مع تغيير المخرج والديكورات الجديدة، حيث كانت آخر إخراج ل أوبرا عايدة على يد الراحل الدكتور عبدالمنعم كامل.

من جانبه، أكد رئيس الأوبرا، أن الإنتاج الجديد يعيد تجسيد القصة الشهيرة ل أوبرا عايدة بتصورات مبتكرة لجميع العناصر الفنية الخاصة بالعرض، وأشار إلى أن الرؤية المستحدثة يصاحبها ترجمة باللغتين العربية والإنجليزية على شاشات المسرح، وتبرز محور الأحداث التي تدور حول الصراع بين العاطفة والواجب.


يؤدي الأدوار الرئيسية السوبرانو إيمان مصطفى بالتبادل مع البلغارية الينا بارانوفا في دور عايدة، التينور الإيطالي داريو دي فيتري بالتبادل مع الأسباني انريكي فيرير في دور راداميس، الباريتون عماد عادل بالتبادل مع مصطفى محمد في دور أموناصرو، الميتزوسوبرانو جولي فيظي بالتبادل مع جيهان فايد فى دور أمنيرس، الباص الإيطالي جراتسيانو دالافالي بالتبادل مع رضا الوكيل في دور رامفيس، الباص باريتون الرومانى جيلو دوبريا، بالتبادل مع عبدالوهاب السيد وأسامة جمال في دور الملك، السوبرانو داليا فاروق بالتبادل مع رشا طلعت في دور كبير الكهنة، والتينور تامر توفيق بالتبادل مع إبراهيم ناجي وأسامة على في دور الرسول، ومن إخراج هشام الطلي.

أوبرا عايدة للموسيقار الإيطالي العالمي فيردي، وضع نصها الغنائي الإيطالي جيسلا نزوني عن قصة عالم الآثار الفرنسي أوجست مارييت، حيث يخلد خلالها انتصار المصريين على الأحباش، حيث يقع قائد الجيش الفرعوني راداميس في غرام الأميرة الحبشية عايدة بعد أسرها ومحاولة الفرار من حاكم البلاد، الذي اكتشف خطتهما وأمر بدفن القائد راداميس حياً لاتهامة بالخيانة العظمى لتنتهي الأوبرا باستسلامه في قبره حيث سبقته إليه عايدة.

وكتبت خصيصا لتقدم ضمن الاحتفالات بانتهاء حفر قناة السويس وظهرت للنور لأول مرة على مسرح الأوبرا الخديوية في 24 ديسمبر عام 1871، وتتميز بالديكورات الفخمة التي تعكس عظمة تاريخ مصر وتراثها الحضاري وبالإعداد الضخمة للعارضين والمجموعات، كما نال أحد مقاطعها الموسيقية الذي يصور لحظة الانتصار ( مارش النصر) شهرة واسعة، ولاقت نجاحاً كبيراً عند عرضها في مختلف دول العالم.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة