نفرتيتي وأخناتون وتوت عنخ أمون بمعرض المستنسخات الأثرية في سان بطرسبرج |صور

26-9-2019 | 13:12

المستنسخات الأثرية بمدينة سان بطرسبرج

 

عمر المهدي

تنظم مدينة سان بطرسبرج الروسية، نهاية العام الحالي، معرضا للمستنسخات الأثرية من إنتاج وحدة إنتاج النماذج الأثرية ب الآثار .aspx'> وزارة الآثار المصرية، وذلك لتعريف الشعب الروسي بالحضارة المصرية القديمة.

وأوضح د. عمرو الطيبي، المدير التنفيذي لوحدة إنتاج النماذج الأثرية ب الآثار .aspx'> وزارة الآثار ، أن هذا المعرض يأتي وسط اهتمام وإقبال واسع من المواطنين الروس للتعرف على الحضارة المصرية القديمة، مما يسهم في الترويج والتسويق لزيارة مصر والتعرف على معالمها الأثرية والسياحية، مشيرا إلى أن المعرض سوف يطوف عددا من المدن الروسية المختلفة بهدف إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من جمهور الشعب الروسي وخاصة الأطفال لزيارة المعرض والتعرف على الحضارة المصرية القديمة من خلال مشاهدة عدد من أهم نماذج كنوز الآثار المصرية.

يضم المعرض عدد 77 نموذجا أثريا من نماذج الآثار المصرية، من بينهم رأس للملك إخناتون من الحجر الجيري يبلغ ارتفاعها حوالي 1,5 متر، والتمثال النصفي للملكة نفرتيتي، وعدد من النماذج المتميزة من مجموعة الملك توت عنخ آمون منها كرسي العرش، والعجلة الحربية، والقناع الذهبي المطعم بالأحجار شبه الكريمة، بالإضافة إلى بعض أدوات الصيد ومن أهمها علبة الصيد والتي تحمل رسومات ومناظر رائعة للصيد، ومجموعة مميزة من حلي ومجوهرات الملك، ونماذج من مراكب الصيد، والتي عثر عليها بالمقبرة وعددها حوالي خمسة وثلاثين مركبا، والكرسي الخاص بالاحتفالات والمناسبات الدينية، والذي كان يستخدمه الملك أثناء ممارسة الطقوس والشعائر المختلفة.


المستنسخات الأثرية بمدينة سان بطرسبرج


المستنسخات الأثرية بمدينة سان بطرسبرج


المستنسخات الأثرية بمدينة سان بطرسبرج


المستنسخات الأثرية بمدينة سان بطرسبرج


المستنسخات الأثرية بمدينة سان بطرسبرج

مادة إعلانية