السفير جونسون وينر المبعوث الأمريكي السابق لليبيا: الرؤية الأمنية المصرية تجاه الأوضاع في طرابلس واقعية

25-9-2019 | 20:10

جانب من ندوة معهد الشرق الاوسط بواشنطن

 

نيويورك- شادي عبدالله زلطه

أكد السفير جونسون وينر، المبعوث الأمريكي السابق لليبيا أن الرؤية الأمنية المصرية تجاه الأوضاع في ليبيا هي رؤية واقعية، خاصة بعدما تعرضت لهجمات إرهابية قادمة من الأراضي الليبية، ومنها الهجوم على جنود مصريين على الحدود، لافتاً إلى أن العامل المهم هو تأمين الحدود المصرية الليبية.

وشدد وينر، خلال مشاركته في المؤتمر الذي عقده معهد الشرق الأوسط بواشنطن بالتعاون مع المركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية تحت عنوان مصر في شرق أوسط متغير" بنيويورك أن هناك محاولات من الإخوان المسلمين لحكم ليبيا، وهذا لن يحدث وليست هناك احتمالية لذلك، برغم أن هناك احتمالية لاستمرار الإرهاب، مشيراً إلى أن الإرهاب في ليبيا يأتي من المنطقة الجنوبية، ويتم دعمه من جانب قوى إقليمية، وقال إنه من المهم العمل على تجنب الحرب الأهلية في ليبيا، والعودة إلى الحلول السياسية.

وقال بلال صعب، مدير برنامج الدفاع والسياسات الأمنية بمعهد الشرق الأوسط، أن الأزمة الكبرى الآن التي تواجه المنطقة، هي الحرب المحتملة بين السعودية وإيران، وقال أن اخيتارات السعوديين في هذه الحرب ليس لها حدود، وكل العالم يعرف أن الإيرانيين هم من يقفون خلف الهجحوم على المنشآت النفطية السعودية، مؤكداً أن هذا ليس وقت الدخول في حرب مع إيران، لأنه إذا بدأت المملكة حرب مع إيران ستكون هناك مواجهات دينية، وسيكون هناك مواجهة بين السنة والشيعة، لافتاً إلى أن السعودية إذا بدأوا الحرب فستكون بلا نهاية، وهذا ما يقلق الولايات المتحدة الأمريكية، ولذلك تسعى واشنطن لتدارك هذا الموقف.

[x]