مجلس الوزراء السعودي يتهم إيران بـ"العدوان "على إمدادات الطاقة

24-9-2019 | 16:26

مجلس الوزراء السعودي

 

جدد مجلس الوزراء السعودي خلال اجتماعه اليوم الثلاثاء، برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز، التأكيد على أن "الهجوم التخريبي الذي استهدف منشأتي النفط في بقيق وخريص، بأسلحة إيران ية، يعد تهديدًا للسلم والأمن الدوليين، وعدوانًا غير مبرر على إمدادات الطاقة للأسواق العالمية"، وهو ما وجد إدانة دولية.


وكشف وزير الإعلام السعودي، تركي بن عبدالله الشبانة، في بيان له عقب الجلسة الأسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، عن أن "المجلس ثمن الجهود الكبيرة التي بذلتها شركة أرامكو السعودية لتجاوز آثار العمل التخريبي السافر على منشأتي النفط في بقيق وخريص".

ونوه بـ "سرعة استجابة شركة أرامكو وتفعيل نظام الطوارئ وكفاءة وتفاني العاملين فيها من مواطنين ومقيمين مما كان له الدور الكبير في تجاوز الأزمة".

وقال الوزير الشبانة، "إن المجلس، هنأ الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان "على الإنجاز الكبير الذي تحقق بعودة الإمدادات البترولية من المملكة لما كانت عليه".

واستعرض المجلس، بحسب وكالة الأنباء السعودية(واس) ، جملة من التقارير عن مجريات الأحداث وتطوراتها، وأشار خلال الاجتماع إلى أن المجتمع الدولي عليه مسئـولية كبيرة لوضع حد للتصرفات والسياسات العدوانية التخريبية ال إيران ية.

وأكد المجلس، أن قرار المملكة الانضمام للتحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية وضمان سلامة الممرات البحرية، يأتي لمساندة الجهود الإقليمية والدولية لردع ومواجهة تهديدات الملاحة البحرية والتجارة العالمية وضمان أمن واستمرار تدفق إمدادات الطاقة للاقتصاد العالمي والإسهام في حفظ الأمن والسلم الدوليَّيْن.

مادة إعلانية

[x]