"البابطين الثقافية" تصدر كتابا حول وقائع "المنتدى العالمي الأول لثقافة السلام" في لاهاي

24-9-2019 | 09:03

غلاف الكتاب باللغة العربية

 

أصدرت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية كتاباً باللغتين العربية والإنجليزية يتضمن وقائع الجلسات والكلمات والتوصيات التي قُدمت في المنتدى العالمي الأول ل ثقافة السلام الذي عقدته المؤسسة في محكمة العدل الدولية بلاهاي بمملكة هولندا يوم الثالث عشر من يونيو الماضي.

جاء الكتاب بعنوان: "المنتدى العالمي الأول ل ثقافة السلام .. تعليم السلام لحماية التراث الثقافي". وقد وثق لكلمات مهمة ألقاها زعماء دول وشخصيات سياسية وفكرية بارزة في العالم، بحيث يمكن للمتلقي أن يطلع بوضوح وشفافية على كل ما دار في هذا المنتدى وما تم طرحه من أفكار وآراء وتطلعات حول ثقافة السلام والغرض من مناهج تعليم ثقافة السلام التي قدمتها المؤسسة للعالم. وذلك من خلال استعراض دقيق لبرنامج المنتدى المشتمل على الجلسات من الافتتاح ولغاية الختام.
يأتي إصدار الكتاب متزامناً أيضاً مع الذكرى العشرين لإعلان الأمم المتحدة وبرنامج العمل حول ثقافة السلام .
جاء في تقديم الكتاب: "إن التعليم وحماية التراث الثقافي من العوامل الحاسمة في تنمية ثقافة السلام العادل؛ إذ يمكن للتربية على السلام-إذا بنيت بشكل مناسب- أن تؤثر في السلوكيات والمواقف انطلاقاً من المراحل الأولى من التنمية البشرية، بما يعزز ثقافة الإدماج أساساً للتفاعل".
ركزت مقدمة الكتاب على تعليم ثقافة السلام من حيث جعل تعليم السلام العادل مبدءاً أساسياً في المناهج الوطنية، والتركيز على تدريس المهارات العملية المتعلقة بنبذ العنف وحل النزاعات وحقوق الإنسان والمشاركة المدنية، كعنصرين حاسمين في بناء سلام مستديم.
وتعتبر الكلمات والتوصيات التي وثقها الكتاب من المنتدى العالمي الأول ل ثقافة السلام مرجعاً مهماً للباحثين والدارسين في حقل ثقافة السلام ، كما أنها مستند لحقبة زمنية حالية تضج بالصراعات والحروب سواء القائمة منها أو الوشيكة التي تهدد العالم، وبالتالي فإن الكتاب يعتبر دعوة عالمية من قبل المشاركين في المنتدى لإيقاف عجلة هذه الحروب وترسيخ الأمان والتعايش السلمي لحاضر الأجيال ومستقبلها.


غلاف الكتاب باللغة الإنجليزية