محمد أبو العينين يفضح أكاذيب قناة الجزيرة

23-9-2019 | 21:26

محمد أبو العينين رئيس مجلس إدارة مجموعة كليوباترا

 

نفى محمد أبو العينين رئيس مجلس إدارة مجموعة كليوباترا، ما روجته وسائل إعلام وصفحات إلكترونية تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، حول تظاهر عدد من عمال الشركة، واعتبر أن ما لجأت إليه قنوات وأذرع الإعلام الإخوانية محاولة بائسة لشق الصفوف الوطنية وهز ثقة عمال مصر في قيادتهم السياسية، وهي مآرب خبيثة لن ولم تنل من وعي المصريين أو تدير أعين عمال مصر عن واجبهم الوطني تجاه وطنهم.
 
واستنكر أبو العينين، نشر أحد الفيديوهات المفبركة لمجموعة من المتظاهرين مع تركيب أصوات توحي بالتظاهر، في حيلة اعتاد الإخوان على اللجوء إليها مرارا وتكرارا على الرغم من كشف أكاذيبهم وإسقاط مخططاتهم القائمة على بث الأكاذيب وترويج الشائعات وتلفيق الأحداث، من خلال صور وفيديوهات أصبحت "مفقوسة" لدى المصريين الذين لم تعُد تستهويهم الخدع الخبيثة ولا تستدرجهم الأنباء المضللة.
 
وقال أبو العينين، إن الهجوم على «كليوباترا» من جانب جماعة الإخوان الإرهابية، حلقة سوداء في سلسلة الهجمات الشعواء التي تتعرض لها مؤسسات مصر من قبل دول وجماعات في المنطقة تُكن الحقد والضغينة لمصرنا الحبيبة وتتألم مما تنجزه مصر من خطوات ومساع نحو التقدم على كل المستويات الاقتصادية والاجتماعية ومنشآت البنية التحتية ونمو الاستثمارات المحلية والأجنبية.     
 
وأوضح أن مجموعة كليوباترا، شركة مصرية عاملة على أرض الوطن، تدعم الدولة المصرية بكل قواها المادية والاستثمارية، وتتمتع بتاريخ وطني مشرف من العمل تحت مظلة العلم المصري، بل إن استثماراتها ومنتجاتها خير ممثل للقطر المصري في عشرات الدول حول العالم.
 
وقال إن عمال كليوباترا، مصريون شرفاء ووطنيون مخلصون لا تستقطبهم قوى الشر بالوسيلة الحمقاء والخديعة المزيفة، يعرفون حق المعرفة واجبهم تجاه وطنهم، ويؤمنون بسعي القيادة السياسية الحثيث نحو بناء غد واعد ومستقبل مستنير يحفظ لهم حقوقهم ويحمل لهم الخير وللأجيال القادمة.
 
وعن ترويج الجماعة الإرهابية لشائعات حول توقف المصانع، قال أبو العينين، إن المصانع في حالة استقرار تام، وماكينات الإنتاج لم تتوقف أو تتأثر بتلك الشائعات بل إن العمال لديهم إصرار أكبر على مواصلة العمل وبذل مزيد من الجهد ردا على تلك الأقاويل الكاذبة والصور المفبركة.
 
وقال أبو العينين، إن الجماعة الإرهابية تحاول الانقضاض على الاقتصاد المصري من خلال بث سمومها في مؤسسات الاستثمار الناجحة، حيث دعا إلى تفتيت تلك المخططات بعدم الانسياق خلف ما يلفقونه من أنباء وما يروجونه من أكاذيب.
 
ورد 10 آلاف عامل بـ مصانع كليوباترا بالسويس على ما نشرته وسائل الإعلام الإخوانية، من خلال تنظيم تظاهرة في حب الوطن، تأييدا للرئيس السيسي ودعما له لاستكمال مسيرته نحو البناء والتنمية.

مادة إعلانية