تقرير الحكومة: 10 فرص استثمارية في 10 مناطق تجارية ولوجستية.. وإضافة 6 طائرات جديدة للأسطول الجوي

23-9-2019 | 18:37

السياحة المصرية

 

كريم حسن

أعدت حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرها السنوي عن تقدم أعمال برنامجها خلال الفترة من يوليو 2018 حتى يونيو 2019 تحت عنوان "مصر تنطلق"، والذي ستقوم بتقديمه إلى مجلس النواب ويرصد ما تم تحقيقه من أهداف وكذا ما تم إنجازه من محاور مختلفة، تسعى الحكومة إلى تنفيذها من خلال برنامجها الذى تم عرضه على مجلس النواب، ومنحت به الثقة فى 25 يوليو 2018.


وحول "تنمية التجارة الداخلية"، تم طرح 10 فرص استثمارية في 10 مناطق تجارية ولوجستية بمحافظات (المنوفية- البحيرة- الدقهلية- الأقصر- الشرقية- الفيوم)، بالإضافة إلى مدينة العاشر من رمضان، باستثمارات بلغت 4.2 مليار جنيه.

وفيما يخص التنمية السياحية والموانئ الجوية، حرصت الحكومة على تطوير آليات الترويج السياحي، وتحسين مستوى جودة الخدمات الفندقية، ورفع كفاءة أداء شركات الطيران، وزيادة الطاقة الاستيعابية للمطارات، وتشجيع سياحة المحميات الطبيعية، وتطوير المناطق الأثرية والمتاحف، من خلال تنظيم 32 مؤتمر وفعالية دولية و 54 معرض دولي و 20 مهرجان محلي لتنشيط السياحة المصرية، فضلاً عن تنظيم 25 رحلة تعريفية ونشر 40 مطبوعة للترويج للسياحة المصرية، إلي جانب زيادة الطاقة الاستيعابية للمشروعات الفندقية بـ 1858 غرفة و5251 وحدة لمشروعات الإسكان السياحي، في إطار تشجيع دخول القطاع الخاص للعمل السياحي.

كما تم تحديث معايير تصنيف الفنادق المصرية لأول مرة منذ عام 2006 بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية لرفع القدرة التنافسية لقطاع الفنادق المصري، فضلاً عن التعاقد مع مؤسسات الإعلان والترويج العالمية لترويج مصر بصورة عصرية غير نمطية، وحصل الفيلم الترويجي لحملة People to People الذي تم إطلاقه الشهر الماضي على المرتبة الأولى كأفضل فيلم ترويجي في منطقة الشرق الأوسط، خلال أعمال اجتماعات الدورة (23) للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية UNWTO، وإتمام موسمي الحج والعمرة لعام ١٤٤٠هـ بنجاح، فضلاً عن إصدار ضوابط العمرة مبكراً لتحقيق عمرة المولد النبوي لأول مرة منذ ثلاثة سنوات، ووضع إستراتيجية متوسطة الأجل 2018 / 2023 لتنمية الموارد البشرية لقطاع السياحة المصري.

وحول تطوير قطاع الطيران المدني، فقد تم إضافة 6 طائرات جديدة إلى الأسطول الجوي المصري وزيادة السعة المقعدية بنسبة 26.7 %، بمعدل 27.3 مليون راكب/ سنوياً، وكذا تركيب أجهزة الاتصالات لعدد (2) موقع في مطار برج العرب، وتركيب أنظمة الحركة الجوية بمطاري الأقصر وبرج العرب، وتركيب أجهزة الاتصالات بمطارات الأقصر وبرج العرب وأسوان، وإجراء اختبارات المصنع لكل من مطار شرم الشيخ ومطار القطامية، واختبارات القبول بمطاري أسيوط والقطامية، بالإضافة إلى وصول شحنة رادارات المجموعة الثانية (القاهرة، مطروح، مرسي علم، شرم الشيخ، أسوان، الداخلة)، ووصول شحنة أنظمة الاتصالات بميناء الإسكندرية لمطارات (شرم الشيخ ، القطامية، مركز التنسيق المدني العسكري).