مدرسة الصناعات الجلدية الجديدة توفر 1800 عامل سنويا لقطاع الجلود

23-9-2019 | 17:13

صناعة الجلود

 

عبد الفتاح حجاب

قال يحيي زلط رئيس مركز صناعات الجلود المتطورة إن قرار وزارة التربية والتعليم بإنشاء أول مدرسة ثانوية فنية لتعليم صناعة الجلود بنظام التعليم المزدوج سيسهم في حل مشكلة نقص العمالة المدربة حيث سيوفر 1800 عامل سنويا لقطاع الجلود.


وأضاف زلط أن المدرسة تعد أكبر مدرسة للتعليم المزدوج على مستوى الجمهورية وأول مدرسة ثانوية لصناعة الجلود في مصر وتم إنشاؤها داخل مدينة صناعة الجلود بالعاشر من رمضان وهي قلعة صناعة الجلود في مصر، مشيرًا إلى أن المدرسة بنظام السنوات الثلاث وتتبع مديرية التربية والتعليم بمحافظة الشرقية وسيتم منح الخريجين في نهاية الصف الثالث شهادة دبلوم المدارس الثانوية الفنية للتعليم والتدريب المزدوج ويحدد بها اسم المهنة بالإضافة إلى شهادة خبرة معتمدة من مركز صناعات الجلود المتطورة مشيرا الى أن المدرسة الجديدة ستحقق طفرة كبيرة في القطاع .

وأشار إلى أنه سيتم تطبيق المنهج المعتمد من الوزارة لمهنة صناعة الأحذية بنظام التعليم والتدريب المزدوج ويتولى خبراء متخصصون من الإدارة العامة للتعليم والتدريب المزدوج والتوجيه المختص بالتعاون مع هندسي شركة مركز صناعات الجلود المتطورة تطبيق المنهج والخطة الدراسية المعتمدة للمهنة، مشيرًا إلي أنه يمكن إضافة مهن أخرى جديدة أو إلغاء مهن قائمة وفقا لاحتياجات ومتطلبات سوق العمل وذلك بناءً على طلب مركز صناعات الجلود المتطورة وبعد دراسة الطلب بمعرفة الإدارة العامة للتعليم والتدريب المزدوج ويصدر بذلك قرار من وزير التعليم.

وأضاف أنه سيتم تقديم مزايا للطلاب الملتحقين بالمدرسة منها راتب 500 جنيه أول سنة و600 جنيه السنة الثانية و700 جنيه السنة الثالثة كما سيتم توفير يونيفورم للطلاب وأيضا وجبات ووسيلة مواصلات لنقلهم للمدرسة وأيضًا ملاعب رياضية.

وأوضح رئيس مركز صناعات الجلود المتطورة أنه سيتم قريبا طرح وحدات صناعية جديدة مرفقة للمستثمرين بمدينة صناعة الجلود بالعاشر من رمضان.

[x]