الخشت: جامعة القاهرة تحرص على المشاركة الفعالة بالمبادرات القومية

23-9-2019 | 14:03

الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة

 

محمود سعد

قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة من منطلق دورها المجتمعي والتنموي ومسئولياتها تجاه المجتمع، تحرص على المشاركة الفعالة بكافة المبادرات القومية والتي من أهمها مبادرة "100 مليون صحة" ومكافحة فيروس سي والتقليل من قوائم الانتظار بالمستشفيات والأمراض غير السارية، ومبادرة "حياة كريمة"، ومبادرة "صنايعية مصر".


وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن حملة "100 مليون صحة" من أبرز المبادرات التي استضافت الجامعة جانبًا من فعالياتها، حيث تعاونت الأطقم الطبية بالجامعة مع وزارة الصحة والسكان في الكشف على الطلبة والطالبات، على مدار شهرين في الفترة من الأول من مارس حتى نهاية أبريل 2019، وتم عقد العديد من الندوات التي تضمنت شرحًا تفصيليًا لمجموعة حملات الكشف المبكر عن أمراض فيروس سي والكشف عن السمنة والتقزم التي تدعمها وزارة الصحة، بالإضافة إلى إلقاء محاضرات عن التعريف بطرق العدوى وكيفية الوقاية منها باتباع الطرق الصحية واستخدام الأدوات الشخصية.

وأضاف الخشت أن جامعة القاهرة، تبنت حملة توعية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة والاشاعات وتحويل حالات مرضية للعلاج، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة، وكلية طب قصر العيني، ومعهد الأورام، والمؤسسة المصرية لدعم مرضى السرطان، وأن جامعة القاهرة اتخذت العديد من الإجراءات في سبيل "التقليل من قوائم الانتظار بالمستشفيات"، واهتمت بتسريع وتيرة العمل لإنهاء المرحلة الأولى من معهد الأورام الجديد بالشيخ زايد، وتطوير المبنى الجنوبي بمعهد الأورام بمقره الرئيسي، وذلك بهدف المساهمة في رفع المعاناة عن المرضي والقضاء على قوائم الانتظار، لاسيما الأمراض المتوطنة التي كان لها أولوية قصوى في مبادرة "100 مليون صحة".

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة في إطار دورها المجتمعي والتنموي كان لها دور فعال ومشاركة كبيرة في مبادرة "حياة كريمة"، لرعاية الفئات والقرى الأكثر احتياجًا وتوفير حياة كريمة لهم، موضحًا أن الجامعة قامت بتسيير العديد من القوافل الطبية والقوافل الشاملة إلى العديد من مناطق الجمهورية، ومنها حلايب وشلاتين، ورأس غارب، ومحافظة مطروح، وغيرها من المناطق، بهدف خدمة البسطاء والمحتاجين من المرضى، من خلال توفير المواد الغذائية، وتوقيع الكشف الطبي، وإجراء العمليات الجراحية، وصرف الأدوية مجانًا، وتحويل الحالات الحرجة إلى مستشفى قصر العيني، حيث تم تقديم الخدمات الصحية والمجتمعية لما يزيد عن 10 آلاف شخص، عبر 9 قوافل طبية خلال عام 2019.

وتابع الدكتور محمد الخشت، أن جامعة القاهرة وضعت كل طاقاتها البشرية وإمكاناتها المادية في خدمة مبادرة "صنايعية مصر"، إيماناً منها بأهمية توسيع قاعدة أصحاب الحرف والصناعات، موجهًا مركز خدمة المجتمع للتعاون مع الكليات التطبيقية في تنظيم العديد من الدورات التدريبية وورش العمل في شتى الحرف، كأعمال النجارة، والسباكة، والنقاشة، وصناعة الصابون، وأساسيات عمليات اللحام، وقراءة القياسات الهندسية، والتكييف والتبريد، وأعمال الكهرباء، وغيرها من الحرف اليدوية والصناعات التي تحتاج إلى العمالة المدربة، لافتًا إلى أن التدريب يتم داخل ورش ومعامل كليات الهندسة والعلوم والزراعة، وبعدد لا يجاوز 15 متدربا في الدورة الواحدة، حتى تتحقق الاستفادة من الدورة والتأهيل لسوق العمل، مضيفًا أن قطاع شئون التعليم والطلاب بالجامعة، يعمل بالتعاون مع قطاع خدمة المجتمع على تفعيل هذه المبادرة للطالبات بالمدن الجامعية، من خلال تدريبهن على أعمال المشغولات اليدوية والخياطة.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن الجامعة في إطار حرصها على المشاركة الفعالة في رفع مستوى اللياقة البدنية، قامت بإدخال نشاط ركوب الدراجات بالمدن الجامعية منذ 9 أشهر، وعمل مهرجان ركوب الدراجات بمدينة الطالبات، والإعلان عن شراء عدد كبير من الدراجات لإتاحتها بالمجان للطلبة والطالبات داخل المدن الجامعية، مع تنظيم مسابقات دورية، وتوسيع خريطة الأنشطة الطلابية، موضحًا أن الهدف رفع مستوى اللياقة البدنية للطلاب، وتحسين لياقتهم البدنية والصحية، وتغيير ثقافة الانتقال اليومي للطلاب، والحد من التلوث الناجم عن المواصلات التي تستخدم أنواع الوقود المختلفة، واستخدامها في تنظيم سباقات رياضية بين طلبة الجامعات المصرية.