الطحالب مصدر مهم لإنتاج وقود الديزل.. والخبراء يؤكدون: عوائدها الاقتصادية مرتفعة

23-9-2019 | 14:37

الطحالب مصدر مهم لإنتاج وقود الديزل

 

إيمان محمد عباس

في ظل الجهود الرامية لاستحداث أنواع جديدة من الطاقة لخفض التكلفة والبحث عن بدائل أقل تكلفة، تعد الطحالب أحد أهم مصادر الطاقة لاستخراج وقود الديزل، خاصة وأن كيلو واحد من الطحالب ينتج تقريبًا 250 ملي وقود ديزل، ومن الممكن أن تتضاعف الكمية المنتجة من خلال تجارب وأبحاث وسلالات بها كميات دهون أعلى.

"بوابة الأهرام " ترصد أهمية استخدام الطحالب لاستخراج وقود الديزل، لتحقيق عوائد اقتصادية .

بداية تقول الدكتورة جميلة حسين أستاذ بيولوجي المياه قسم بحوث تلوث المياه المركز القومي للبحوث، إن الطحالب كائنات دقيقة وحيدة الخلية ولها قدرة علي التمثيل الضوئي، وتتميز بمعدل نمو سريع، مستكملة أنه إذا توافرت الظروف الجيدة للنمو تضاعف الطحالب نموها خلال 24 ساعة.

واستطردت أستاذ بيولوجي المياه قسم تلوث المياه بالمركز القومي للبحوث، أن استخراج وقود ديزل من الطحالب أمر يحتاج إلي مجهود كبير ولكن سيحقق عائدا اقتصاديا كبيرا كما يقوم بتوفير كميات كبيرة من وقود ديزل، موضحة أن كيلو من الطحالب ينتج تقريباً 250 ملي من وقود ديزل ولكن من الممكن أن تتضاعف الكمية من خلال تجارب وأبحاث وسلالات بها كميات دهون أعلى.

وأشارت أستاذ بيولوجي المياه قسم تلوث المياه بالمركز القومي للبحوث، إلى أن الطحالب الخضراء تنمو بسرعة ولها أثر محدود على البيئة، مضيفة أن من أهم ما يميز استخدام الطحالب كبديل للوقود أنها لا تحتاج إلى أراض صالحة للزراعة فمن الممكن زراعتها في الصحارى كما أنها لا تتطلب مياه عذبة وقيمتها الغذائية عالية.

واستكملت الدكتورة جميلة حسين، أنه ليس الهدف الوحيد هو استخراج وقود الديزل ولكن مستهدف أيضاً استخدامها في الأدوية، موضحة أن الطحالب تحتوى على كميات كبيرة من البروتين من الممكن إضافتها إلى تسميد المواشي والأسماك والطيور بدلا من الاستيراد.

وأكدت أن مصر لديها تجارب في استخراج وقود الديزل من الطحالب ولكن تحتاج إلى أموال باهظة في البداية لأن المشروع يحتاج توفير مساحات كبيرة من الأراضي وأحواض لتربية الطحالب وغيرها، لافتة إلى أن تقدم العديد من رجال الأعمال إلي المركز بعد معرفتهم بهذا الموضوع ولكن لم يقم أحد بالتنفيذ لأنه يحتاج لايقل عن 5 سنوات لكي يجني ثمار المشروع.

وأضافت الدكتورة جميلة حسين، أن الطحالب تحتوى على محتوى زيت يزداد عن 50% من محتواها الكتلي في بعض الأنواع، مؤكدة أن الطحالب تعتبر من مصادر الطاقة المتجددة التي لابد من استغلالها في أقرب وقت، كما بدأت الدول الأوربية والأمريكية في عمل التجارب وتخصيص مبالغ مالية ضخمة لبدء عمل المشروع للمحاولة لتوفير بدائل.

من ناحية أخرى يؤكد الدكتور عبد العزيز نور، أستاذ متفرغ بقسم الإنتاج الحيواني والسمكي بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية، أن هناك العديد من التجارب والدراسات التي تتم حاليًا لاستخلاص الوقود الحيوي من الطحالب ، مضيفًا أن هذه الدراسات بدأت منذ عدة سنوات في أمريكا بتمويل من إحدى الشركات العاملة في إنتاج زيوت الديزل.

وأضاف عبد العزيز، أنه حتى الآن لم يتم التوصل للجدوى الاقتصادية من إنتاج الوقود الحيوي من الطحالب ، نظرًا لارتفاع تكلفة استخلاص الزيوت مقارنة بالبدائل المتاحة، إلا أنه جار العمل على قدم وساق في دراسات دقيقة لحل هذه المعادلة بحيث يصبح استخلاص الزيوت وإنتاج الوقود الحيوي من الطحالب بتكلفة اقتصادية منافسة.

وأشار عبد العزيز، إلى أنه في حالة نجاح الدراسات وتحقيق الجدوى الاقتصادية لإنتاج الوقود الحيوي من الطحالب ، سيكون ذلك بمثابة فرصة ذهبية لمصر للاستثمار في هذا المجال نظرًا للإمكانيات والمقومات التي تمتلكها مصر والتي تتمثل في 192 مليون فدان صحراء فضاء و2800 كيلو شواطىء مياه مالحة بأعماق تصل إلى 80 كيلو فضلاً عن الطاقة الشمسية المتواجدة على مدار العام، وبذلك تصبح جميع المقومات اللازمة للاستثمار في مجال الطحالب متاحة في مصر.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية