"خرج ولم يعد".. أدهم طفل أبكى الجماهير قبل مباراة الأهلي والزمالك

20-9-2019 | 22:39

الطفل أدهم ووالده

 

سارة إمبابي

قبيل ساعات من انطلاق قمة الأهلي والزمالك في بطولة كأس السوبر المصري، مساء اليوم الجمعة، طل علينا حادث آليم أفجع القلوب المصرية، بمصرع طفل عاشق للساحرة المستديرة وكرة القدم، يحلم بتتويج فريقه بلقب السوبر برفقه أعزاء له ما في الدنيا وهو والده.. هو وفاة الطفل أدهم مسعد الكيكي، الذي هز القلوب بخبر وفاته.


الطفل أدهم مسعد الكيكي، أحد محبي ومشجعي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، خرج من منزله بآمال كبيرة في تتويج فريقه الذي يشحعه بطلا للسوبر المصري، واستقل إحدي السيارات الناقلة لجماهير الزمالك إلى إستاد برج العرب بمحافظة الإسكندرية، من أجل مؤازرة الفريق الأبيض، إلا أن قدر الله  أراد أن يتوفى الطفل، بعد انقلاب الأتوبيس الخاص بنقل الجماهير لملعب المباراة، ونقل والده للمستشفى، في حالة خطيرة.

وتداول بعض رواد السوشيال ميديا صورا للطفل برفقة والده وسادت حالة من الحزن عليهم معلقين : البقاء لله.. ربنا يرحمك في الجنة ياأدهم إن شاء الله.

كما كتب أحد المغردين: إنا لله وإنا إليه راجعون.. صورة الطفل يا حبيبي توجع القلب.

ثم توالت الرود: "ربنا يرحمك ياأدهم ويشفي الأب ويصبر أهله"

ونعي الفنان محمود البزاوي عبر تويتر الطفل قائلآ:" البقاء لله في وفاة الطفل الزمالكاوي الجميل أدهم مسعد في حادث على طريق برج العرب وهو في طريقه لحضور المباراة.. ووالده حاليا في المستشفى وحالته غير مستقره.

وتابع :"أتمنى من اتحاد الكورة يطلع بقرار بالوقوف دقيقه حداد على روح أدهم و زيارة لاعيبي الزمالك للوالد بعد المباراة للوقوف بجواره.

وكتب نبيل الحلفاوي في تغريدته على تويتر قائلا: «البقاء لله.. صورة الطفل يا حبيبي توجع القلب. ربنا يشفي الأب ويصبر أهله».

ويشيع جثمان الطفل أدهم مسعد الكيكي، من مسجد البدري بمدينة الشهابية التابعة لمحافظة دمياط، وذلك بعد أن قررت أسرته دفن جثمانه مساء اليوم وبشكل عاجل، وأوضح أهالي القرية أن والد الطفل أدهم، يرقد داخل المستشفى وهو في حالة حرجة، حزنا على وفاة نجله.