للمرة الأولى.. استخدام السيلكون كحواجز بحرية بالميناء الشرقي بالإسكندرية

20-9-2019 | 19:23

الميناء الشرقي بالإسكندرية

 

الإسكندرية - أحمد صبري:

نظمت جمعية محبي الغوص والحفاظ على البيئة البحرية ب الإسكندرية ، اليوم، احتفالية كبرى بمقرها بكورنيش البحر بمنطقة بحري، أعلنت خلالها عن استخدام مادة السيلكون للمرة الأولى كمصدات للأمواج.

شارك في الاحتفالية كل من القبطان عمر عز الدين، أحد أبطال عملية إيلات، وممثلين عن وزارة البيئة، وممثلون عن المحافظة، وعدد من المهـتمين بالشأن البيئي.

وقال أشرف صبري، رئيس المركز والخبير السياحي وصاحب براءاة الإختراع، إن مادة السيلكون هي مادة غير مضرة بالبيئة والحياة البحرية بشكل عام واستخدامها كمصدات له الكثير من الفوائد من بينها أنه لن يعبر من خلالها أسماك الجيلي فيش والقرش التي تخشى من هذا المادة إلى حد كبير وهو ما أكدته التجارب.

وأضاف "صبري"، إلى أنه قد حصل على براءة اختراع لهذا الإكتشاف حملت رقم (29319 لسنة 2019)، والذي يتم تنفيذه للمرة الأولى في مصر مشيرا إلى أن النتيجة كانت مذهلة عند تطبيقها.

وعن فوائد السيلكون الأخرى قال إنه يزيد من نسبة الأوكسجين في الماء، حيث تلتصق فيه مادة الريم، والتي تتجمع عليها الأسماك، مطالبا بتعميم تلك التجربة في الساحل السمالي والذي يعاني من انعدام الأسماك بسبب طبيعتها الصحراوية.

[x]