"الصحة" توضح الموقف الطبى من"الرانتيدين".. وتوقف تداول كل المستحضرات المحتوية عليه لتحليلها

20-9-2019 | 15:57

وزارة الصحة

 

أصدرت وزارة الصحة والسكان متمثلة فى الإدارة المركزية للشئون الصيدلية قرارات بوقف تداول كل المستحضرات المحتوية على مادة الرانتيدين، مع أخذ عينات من جميع المصانع المنتجة لهذه المستحضرات وإخضاعها للتحليل فى الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية، على أن يتم إتخاذ الإجراء المناسب سواء بإعادة التداول والإفراج عن المستحضرات التى تم وقف تداولها أو السحب طبقا لنتيجة التحليل من خلال إصدار منشورات متتالية لاحقة عن كل مستحضر.

وأكدت الوزارة أن ما تم هو إجراء احترازى فقط وفقا للمعايير العالمية المتبعة فى هذا الشأن، وأن تلك الإجراءات لا تدعو للقلق، حيث قامت حتى الآن العديد من الدول مثل ألمانيا، سويسرا، أستراليا، سنغافورا، المملكة العربية السعودية، والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة الإمارات باتخاذ نفس تلك الإجراءات.

ولفتت الوزارة الى قيامها بنشر الوعى بين المواطنين عن وجود بدائل كثيرة أخرى متوفرة للمستحضرات السالفة الذكر، وتناشد المواطنين مراجعة مقدمى الخدمات الصحية لمعرفة تلك البدائل المتوافرة.

ومن جانبها ستستمر وزارة الصحة فى المتابعة متمثلة فى الإدارة المركزية وسيتم التصريح بأى تعليمات أو إجراءات أخرى سيتم اتخاذها فى هذا الشأن.

جاذ ذلك البيان الصادر عن وزارة الصحة والسكان اليوم ردّا على ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن المستحضرات الدوائية المحتوية على مادة الرانتيدين، انطلاقا من دورها الرقابى، مؤكدًا إنه طبقا لما تم رصده من تقارير صادرة من عدة جهات رقابية دولية ومنها التقرير الصادر من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA"، وتقرير الوكالة الأوروبية لتقييم الدواء "EMA"، وذلك بخصوص المستحضرات الخاصة بتقليل إفراز الحمض فى المعدة والتى تحمل الاسم العلمى "رانتيدين"، حيث تضمنت هذه التقارير العثور على شائبة بها من مواد النيتروس امين تسمى (N-nitroso"(NDMA" بمستويات منخفضة.

مادة إعلانية