التاكسي الفقاعة.. أول تجربة مواصلات صديقة للبيئة في باريس

20-9-2019 | 00:17

التاكسي الفقاعة

 

أشرف فرج

خطوة جديدة أقدمت عليها العاصمة الفرنسية باريس، باختبارها لوسيلة مواصلات غير تقليدية.

وأوضح تقرير بثته قناة الغد أن تلك الوسيلة الجديدة هي تاكسي صديق للبيئة على شكل فُقاعة، ويتحرك بسرعة على سطح المياه، صعوداً وهبوطاً بطول نهر السين.

وأضاف تقرير الغد أن التاكسي الجديد يساعد الركاب في الوصول إلى وجهتهم بسرعة، لافتا إلى أن الفكرة تم تداولها خلال السنوات الماضية، إلا أن المنظمين سيقومون باختبارات تجريبية هذه الأسبوع بشكل مختلف، بعد إضافة تعديلات عليها.

وأشار إلى أن القوارب البيضاء التي تعمل بالطاقة الكهرومائية، ذات الشكل البيضاوي، تشبه مركبة فضاء صغيرة تتحرك بخفة، ويمكن للقارب استيعاب أربعة ركاب، كما صُممت المركبة كي لا تُصدر صوتا أو موجات، كما لا يصدر عنها ثاني أكسيد الكربون.

وإذا ما تمت الموافقة عليها يمكن طلبها عبر التطبيقات مثل السيارات الأجرة العادية والدراجات وغيرها من وسائل المواصلات، ولاقت الفكرة إعجاب الكثير من الناس، لأنها تمثل نموذجاً جديداً للمواصلات الحضارية.
 


التاكسي الفقاعة .. أول تجربة مواصلات صديقة للبيئة في باريس

مادة إعلانية