"الباطش".. حصد لقب أول مسابقة بالوطن العربي لاختيار "الشاب القدوة" وأهدى الجائزة للرئيس السيسي

19-9-2019 | 21:23

الدكتور عبدالله الباطش

 

محمد الجوهري

فاز الدكتور عبدالله الباطش، بجائزة الشاب النموذج لعام ٢٠١٩ ، التي تنظمها جامعة الدول العربية بالتعاون مع مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة، بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للشباب، تحت شعار "الطريق إلى الانتماء"، بعد منافسة قوية بين ثلاثة آلاف وخمسمائة وثلاثين ترشيحًا من 15 دولة عربية.


وحصد الدكتور عبد الله الباطش المركز الأول بتصويت الجمهور على موقع المسابقة في حالة ديمقراطية شهد لها الجميع .

وقال عبد الله الباطش :"سعيد بهذا التتويج تحت قبة "بيت العرب" جامعة الدول العربية، ويشرّفني أن أمثل شباب بلدي مصر في يوم التتويج بجائزة الشاب النموذج، وهو يوم تتويج لكل شباب بلدي مصر الذين أفتخر بهم دوما وأبدا".

تابع"الباطش": "فخور بهذا التكريم والتتويج، الذي سيزيدنى إصرارا وحماسة لاستكمال العمل والمسيرة التنموية خدمة لشباب الوطن العربي وإفريقيا، وأهدي هذه الجائزة للرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يؤمن بتمكين الشباب وبأنهم الترس الحقيقي لتنمية المجتمعات".

وتعد مسابقة الشاب النموذج مبادرة أطلقها مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة تحت رعاية جامعة الدول العربية بالتعاون والتنظيم المشترك مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، قطاع الشئون الاجتماعية، إدارة منظمات المجتمع المدني وإدارة الشباب والرياضة، وتمنح المسابقة الفرصة لكل شاب عربي في ترشيح من يراه مناسبا، شابا نموذجا وقدوة في دولته وفق المعايير والشروط الموضوعة للمسابقة.

وتأتي المسابقة في ضوء جهود الجامعة العربية نحو دعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠، وحرصا منها على دعم ومساندة الشباب العربي في كافة المجالات التنموية وتقديم التوعية والتثقيف للشباب العربي وتحفيزه على المشاركة في التنمية المتكاملة بكافة الدول العربية لتحقيق أهداف القومية العربية.

وتعد مسابقة الشاب النموذج ضمن سلسلة المبادرات الثقافية والاجتماعية التي أطلقها مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة لرفع الوعي الوطني وترسيخ الهوية العربية لدى الشباب العربي ، ويتم تنظيم المسابقة سنويا، علي أن يتم تدويل الاحتفال بتكريم الشاب النموذج كل عام بدولة عربية .

وبدءًا من عام ٢٠١٩ تم تعميم مسابقة الشاب النموذج بجميع الدول العربية عبر جامعة الدول العربية ومجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة ومكاتبه بالدول العربية، ويختار فيها شباب كل دولة عربية الشاب القدوة والنموذج عن دولتهم في عرس ديمقراطي برز فيه نماذج رائعة من شباب الوطن العربي.

كما تعد مسابقة الشاب النموذج المسابقة الأولي بالوطن العربي التي ترتكز على توجيه رسالة من الشباب إلي الشباب، وتعمل علي إبراز نماذج الشباب الوطنية والسامية بخلقها وانتمائها وسلوكياتها القيمة بالوطن العربي، ليتم تكريمها كنموذج يحتذى في المجتمعات العربية .

كما تعمل الجائزة على إبراز النموذج الشاب الذي يمثل القدوة والرمز للشباب العربي، بهدف تحفيز الشباب العربي علي الانتماء للوطن بأساليب وسلوكيات اندثرت في وقتنا الحالي، بالإضافة إلى العمل علي استنفار الهمم وغرس القيم والخلق الحسن.

وتأتي معايير اختيار الشاب النموذج بأن يكون اجتماعيا ومتعاونا، أن يكون مؤمنا بثقافة السلام، وأن يكون ملهمًا، وناجحا في عمله، وأن يكون شديد الانتماء لوطنه وعروبته، وأن يكون لديه قدرة على الإبداع، وأن يكون محافظًا على التراث العربي، وأن يكون عمر المرشح من ١٨ إلى ٣٥ عاما، وأن يكون صاحب مبادرات وطنية، وأن يكون لديه علاقات إقليمية عربية، وأن يكون مشهودا له بالتعاون المجتمعي.

وتأتي طريقة الترشح من خلال الترشح عبر الموقع الالكتروني للمسابقة، وتقوم اللجنة المشرفة على المسابقة بمطابقة معايير المسابقة على الأسماء المرشحة، ويتم فتح باب التصويت عبر الموقع الإلكتروني، على أن يتم اختيار الحاصل على أعلى نسبة تصويت، ويتم الاحتفال بتتويج الشاب النموذج بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بمنحه وسام الشاب النموذج، بحضور شخصيات عامة من الدول العربية.

مادة إعلانية

[x]