"الصناعة": 260 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر والمجر

19-9-2019 | 11:13

وزارة التجارة والصناعة

 

ولاء مرسي

أكدت وزارة التجارة والصناعة، أن هناك فرصاً كبيرة لتعزيز التعاون الاقتصادى المشترك بين مصر والمجر وبصفة خاصة فى القطاعات الصناعية، مشيرة إلى أهمية تحفيز دوائر الأعمال بالبلدين للاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية وفرص النفاذ للأسواق الإقليمية، خاصة أن مصر تمثل محوراً رئيسياً لأسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما تمثل المجر بوابة لأسواق دول الاتحاد الأوروبى.


وذكرت الوزارة فى بيان صحفى الخميس، أن منتدى الأعمال المصرى المجرى يمثل منصة هامة لاستعراض فرص التعاون الاقتصادى المشترك وترجمة كافة المبادرات لمشروعات ملموسة تخدم الاقتصاديين المصرى والمجرى على حد سواء، مشيرة إلى أن المنتدى يسهم فى تعزيز الشراكات بين دوائر الأعمال المصرية والمجرية فى كافة المجالات التجارية والصناعية والاستثمارية.

وأشارت إلى الدور المحورى للقطاع الخاص بالبلدين فى تحقيق التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل وتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد القومى، لافتة إلى حرص الوزارة على توفير الدعم الكامل لدوائر الأعمال المجرية للاستفادة من الفرص المتاحة بالاقتصاد المصرى.

وأضافت أن مصر أطلقت إستراتيجيتها للتنمية المستدامة "رؤية مصر 2030" بهدف تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية الشاملة، مشيرة إلى أنها قامت بإطلاق إستراتيجية تعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية 2020، والتي تتوافق مع الإسترتيجية العامة للدولة وتستهدف زيادة تنافسية عدد من القطاعات الصناعية ذات الأولوية.

وأوضحت، أنها قامت بخطوات ملموسة لتعزيز التعاون الصناعى ونقل التكنولوجيا مع مختلف شركائها على المستويين الإقليمى والعالمى، مشيرة إلى أنها تقوم حالياً بإعداد إستراتيجية صناعية وطنية تتضمن إنشاء عدد من التجمعات الصناعية بمختلف محافظات الجمهورية.

ودعت الوزارة إلى أهمية بذل المزيد من الجهود لتعزيز التعاون الاقتصادى والتجارى بين مصر والمجر خلال المرحلة المقبلة، لافتة إلى أهمية التوصل خلال منتدى الأعمال لصفقات والاتفاق على مشروعات تعاون ملموسة بين مجتمعى الأعمال بالبلدين تحقق المصلحة المشتركة للجانبين.

وفى هذا الإطار أوضحت أن حجم التبادل التجارى بين البلدين بلغ العام الماضى 260 مليون دولار منها 140 مليون دولار صادرات مصرية و120 مليون دولار واردات محققاً فائض بالميزان التجارى بلغ 20.3 مليون دولار، مشيرة إلى أن أهم بنود الصادرات المصرية للمجر تتمثل فى المعدات والأجهزة الكهربائية والخضروات والبذور والسيراميك والبلاستيك والأسمدة وأهم الواردات والآلآت والمعدات والأجهزة والموادات الكهربائية والكيماويات العضوية.

ومن جانبه اكد ليفينت ماجيار، وزير الدولة المجرى للشئون البرلمانية بوزارة الخارجية والتجارة المجرية قوة العلاقات التاريخية والإستراتيجية بين مصر والمجر في مختلف المجالات سواء السياسية أو الاقتصادية، مشيراً إلى أهمية بذل حكومتي البلدين مزيداً من الجهود المشتركة لتعزيز العلاقات بين مجتعي الأعمال بين البلدين تمهيداً لبدء مشروعات مشتركة وضخ استثمارات جديدة في كلا البلدين.

وأضاف أن هناك شراكات قائمة بين الشركات المصرية والمجرية في عدة مجالات يأتي على رأسها التعاون الذي يمتد لمدة 100 عام بين الشركات المصرية وشركة تونجسرام المجرية، مشيراً إلى أن الحكومة المجرية تدعم الشراكات التجارية والاستثمارية مع مصر باعتبارها بلداً محورياً في منطقة الشرق الأوسط وقارة إفريقيا، كما تدعم مجهودات الاصلاح السياسي والاقتصادي التي تنفذها الحكومة المصرية حالياً.

الأكثر قراءة