وزير دفاع أمريكي سابق يحذر من خطورة الإقدام على توجيه ضربة عسكرية لإيران "القوية"

19-9-2019 | 09:35

ليون بانيتا

 

الألمانية

حذر وزير الدفاع الأمريكي الأسبق، ليون بانيتا، من المخاطر المترتبة على توجيه ضربة عسكرية أو عمل عسكري ضد إيران، وذلك في تعليق على ضوء الترقب الدولي لما ستؤول إليه الأمور بعد توجيه أصابع الاتهام لطهران بالوقوف خلف هجوم معملي أرامكو السعودية في بقيق وخريص.


ونقلت شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية اليوم الخميس عن بانيتا القول: "كوزير كنا دوما قلقين من احتمال الذهاب وتوجيه ضربة لإيران، الأمر ليس ذاته كتوجيه ضربة لسوريا، فإيران لديها القدرة لاستخدام الصواريخ لضرب قواتنا والرد باستهداف قواعدنا وتحويل وتصعيد وتيرة الحرب بصورة سريعة".

وتابع بانيتا قائلا :"على الولايات المتحدة أن تكون حذرة في قرار ما إذا كانت ستستخدم عملا عسكريا هنا، لم يكن ذلك (هجوم أرامكو) عملا عسكريا ضد قواتنا، وعلى أمريكا الحذر من الانجرار إلى حرب".

وأضاف :"علينا اتخاذ قرار بناء على مصالحنا وأمننا القومي، هذا ما يجب أن نقوم به هنا، لا ما يقوله ويريده الآخرون.. نعم يمكننا التنسيق والاستشارة مع السعودية ودول أخرى، ولكن عندما يتعلق الأمر بعمل عسكري، فإن هذا النوع من القرارات يجب أن تتخذه أمريكا بمفردها".

مادة إعلانية