مصطفى الفقي: الأهرام "ديوان الحياة المعاصرة".. وننظر إليها باعتبارها "مدرسة"

18-9-2019 | 11:32

مصطفى الفقي ومكرم محمد أحمد خلال احتفالية مكتبة الإسكندرية بصدور العدد الأول من الأهرام

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني

قال الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية: "إن جريدة الأهرام بالنسبة لي ولجيلي ولأجيال سبقتنا ولأجيال قادمة ديوان الحياة المعاصرة"، مؤكدا: "من لا يقرأ الأهرام يومه فاسد".


جاء ذلك خلال الاحتفالية التي تنظمها مكتبة الإسكندرية، بمناسبة ذكرى صدور العدد الأول من جريدة الأهرام في الإسكندرية منذ 144 عاما.

وأضاف الفقي، أن الإسكندرية مدينة ظُلمت في الأحقاب الأخيرة، لافتا إلى أن الإسكندرية تريد أن تعود لمكانتها، قائلا: "اليوم لا نكرم الأهرام وحدها ولكن نكرم الإسكندرية أيضا".

وتابع مدير مكتبة الإسكندرية، الأهرام مدرسة خرجت الكثيرين من العظام من رجال الإعلام، التي لا يمكن أن ننساها، ونحن لا ننظر إليها باعتبارها صحيفة فقط، ولكن مدرسة يعرفها العالم أجمع.

وكشف "الفقي" عن أن المكتبة تسلمت بالأمس الدفعة الأكبر من وثائق الأستاذ محمد حسنين هيكل، بعد مفاوصات مع أسرته، لتعتبر مرجعا للمتلقين والباحثين، وذلك بعد أرشفتها وتوثيقها داخل المكتبة.

شارك في الاحتفالية عدد من قيادات الصحافة المصرية، منهم مكرم محمد أحمد؛ رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة الأهرام، علاء ثابت، رئيس تحرير جريدة الأهرام، محمد إبراهيم الدسوقي، رئيس تحرير بوابة الأهرام، وعدد من رؤساء تحرير إصدارات مؤسسة الأهرام المتنوعة، ولفيف من كبار كتاب الأهرام، وعدد من الكتاب والمثقفين وقيادات المؤسسات الصحفية الأخرى.


مصطفى الفقي وكرم جبر خلال احتفالية مكتبة الإسكندرية بصدور العدد الأول من الأهرام

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة