رغم احتمال معارضة روسيا والصين.. أمريكا تسعى لإجراء في مجلس الأمن بشأن الهجمات على السعودية

18-9-2019 | 08:59

مجلس الأمن الدولي

 

رويترز

دعا مسئول أمريكي رفيع المستوى إلى رد من مجلس الأمن الدولي على الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية سعودية، وهي الهجمات التي تلقي الولايات المتحدة بالمسئولية فيها على إيران. ولكن لم تتضح طبيعة الإجراء الذي يطالب به المسئول الأمريكي أو ما إذا كانت واشنطن ستضمن تعاون روسيا في هذا الصدد.


وقال المسئول الأمريكي "نعتقد أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عليه دور يجب أن يقوم به. السعودية تعرضت لهجوم وسيكون من المناسب لهم التوجه إلى مجلس الأمن. ولكن علينا أولا جمع المعلومات القابلة للنشر".

ولم يشرح المسئول الذي طلب عدم نشر اسمه ما الذي يعنيه "بالمعلومات القابلة للنشر". وتنشر الولايات المتحدة بين الحين والآخر معلومات كانت مصنفة سرية لدعم حجتها في مجلس الأمن الدولي.

وقال مسئول أمريكي آخر لرويترز، إن الولايات المتحدة تعتقد أن الهجمات التي أصابت منشآت نفطية سعودية بالشلل يوم السبت الماضي انطلقت من جنوب غرب إيران.

وفي حين لم يتضح الإجراء الذي يتوقعه المسئول الأول من مجلس الأمن الذي يضم 15 عضوا، فإن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، كان قد اقترح عدة خيارات خلال العام المنصرم لكن واشنطن لم تأخذ بأي منها.

وليس من المرجح تحقيق النجاح لأن المسئولين يقولون، إن روسيا والصين اللتين لهما حق النقض (الفيتو) إلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ستوفران الحماية لإيران على الأرجح.

وحذرت روسيا بالفعل من القفز على النتائج بشأن المسئول عن الهجمات.

ويمكن لمجلس الأمن الدولي على أقل تقدير أن يصدر بيانا يندد فيه بالهجمات لكن مثل هذا الإجراء يجب أن يحظى بموافقة جماعية.

الأكثر قراءة