"البترول": فرص جيدة أمام الشركة العامة لتحقيق مزيد من الاكتشافات

17-9-2019 | 13:45

وزارة البترول

 

يوسف جابر

أكدت وزارة البترول والثروة المعدنية، استمرار الدعم الكامل للشركة العامة للبترول المملوكة بالكامل للدولة لتحقيق اكتشافات جديدة تسهم في زيادة معدلات الإنتاج وتعظيم الاحتياطيات القابلة للاسترجاع من البترول والغاز بمختلف مناطق عملها بالصحراء الشرقية والغربية وخليج السويس وسيناء من خلال اتباع وتطبيق أحدث التقنيات فى أعمال البحث والاستكشاف عن التجمعات البترولية والغازية.


جاء ذلك خلال أعمال الجمعية العامة للشركة العامة للبترول لاعتماد نتائج أعمال العام المالي 2018/ 2019.

وأضافت الوزارة أن هناك فرصًا جيدة أمام الشركة العامة للبترول لتحقيق مزيد من الاكتشافات بخاصة أن مناطق امتيازها مازالت واعدة وبها شواهد بترولية جيدة وفقًا للدراسات والأنشطة البحثية والاستكشافية.
وطالبت الوزارة بمراجعة شاملة للطبقات الجيولوجية المنتجة والآبار القديمة واستغلال كافة التسهيلات الإنتاجية المتاحة للعمل على تعظيم الإنتاج مع الالتزام الكامل بكافة الاشتراطات البيئية ونظم السلامة والصحة المهنية والعمل على ترشيد الإنفاق وتكلفة الإنتاج.

كما أكدت أهمية الاستمرار في تدريب الكوادر الشابة ورفع كفاءتهم باعتبارهم النواة الحقيقية لاستمرار نجاح منظومة العمل البترولي.

وأشار المهندس نبيل عبد الصادق رئيس الشركة العامة للبترول إلى نجاحها خلال العام فى تحقيق 4 اكتشافات بترولية جديدة بمعدل إنتاج 2800 برميل يوميًا من الزيت الخام و1ر1 مليون قدم مكعب يومياً من الغازات، كما نجحت الشركة في تحقيق متوسط إنتاج بلغ 5ر94 ألف برميل زيت مكافئ يوميًا وهو أعلى معدل إنتاج حققته الشركة منذ تأسيسها.

وأشار إلى أنها أضافت إلى الاحتياطى المؤكد خلال العام 2ر5 مليون برميل، وقامت بحفر 20 بئرًا استكشافية وتنموية بالإضافة لإصلاح وإكمال 271 بئرًا مما كان له عظيم الأثر فى المحافظة على معدلات الإنتاج، كما نفذت عددًا من مشروعات التطوير وزيادة الطاقة الإنتاجية ومن أهمها تطوير ميناء الشحن الجنوبي برأس غارب ومحطة شمال عامر البحرى، وتحويل محطة الحمد لمحطة معالجة متكاملة، وتطوير محطة T-oil ومحطة معالجة رأس سدر.

وأشار إلى أن إجمالي الاستثمارات المنفذة للشركة خلال العام بلغ 3ر1 مليار جنيه وبلغ إجمالى الإيرادات نحو 13 مليار جنيه، مؤكدًا التزام الشركة بتطبيق إستراتيجية قطاع البترول فى خفض وترشيد الإنفاق من خلال رفع كفاءة الأصول غير المستغلة واستغلال فائض التسهيلات الإنتاجية لدى الشركات الشقيقة.

وأضاف أن الشركة تتبنى برنامجًا للمسئولية المجتمعية يغطى العديد من الجوانب الإيجابية فى المجالات المختلفة مثل التعليم والتدريب والصحة والخدمات الطبية والحفاظ على البيئة ومكافحة التلوث بهدف تحسين ودعم وتنمية الوضع الاقتصادى والاجتماعى للمجتمعات التى تقع فى نطاق عمل الشركة.