"التخطيط": تضاعف قيمة الاستثمارات المنفذة بقطاع الطاقة إلى 721 مليار جنيه

17-9-2019 | 12:51

وزارة التخطيط

 

محمود عبد الله

قالت وزارة التخطيط ، إن حزمة الإصلاحات والخطوات الجادة التي نفذتها الدولة خلال السنوات الأخيرة قد ساهمت في تحقيق تقدم ملموس لإنجاز أهداف التنمية المستدامة، ومن أهمها الهدف الثامن وهو "توثيق العمل اللائق ونمو ال اقتصاد "، بتحقيق أعلى معدل نمو سنوي منذ عشر سنوات بلغ 5.6٪ خلال العام المالي 18/2019، مقارنة بنمو قدره 2.9% في عام 13/2014.


وذلك بما يفوق معدلات النمو في الأسواق الناشئة والدول النامية، لتصل مصر إلى المرتبة الثالثة عالميًا في ارتفاع معدلات اقتصاد ي.aspx'> النمو ال اقتصاد ي ة وفقاً لتقرير مجلة الإكونوميست، مشيرة إلى انخفاض معدلات البطالة، لتصل إلى 8.1% خلال الربع الأول من عام 2019 مقارنة بـ13.2% في عام 2014.

وأضافت في بيان اليوم الثلاثاء، أن معدل التضخم حقق انخفاضًا غير مسبوق في أغسطس 2019 ليبلغ 7.4% وذلك على عكس التوقعات باحتمالية ارتفاع معدلات التضخم مما يعكس قوة ال اقتصاد وقدرته على اقتصاد ي.aspx'> النمو ال اقتصاد ي ، وهو ما شجع البنك المركزي المصري على التوجه نحو السياسة النقدية التوسعية، وذلك بتخفيض معدلات الفائدة على الإقراض، وهو الأمر الذي يعزز من التوجهات ال اقتصاد ية المصرية التنموية.

وفيما يتعلق بتنمية قطاع الطاقة، أكدت وزارة التخطيط زيادة مساهمة قطاع الطاقة في ال اقتصاد المصري، مشيرة إلى تضاعف قيمة الاستثمارات المنفذة بشكل كبير لتصل إلى 721 مليار جنيه خلال العام المالي 2017/2018، مقارنة بحوالي 246 مليار جنيه فقط خلال العام المالي 2011/2012.

لفتت إلى أن مصر تتبع استراتيجية واضحة تستهدف من خلالها تحقيق التنمية المستدامة في قطاع الطاقة (2018-2030) تعتمد على عدد من المحاور الأساسية تتمثل في ضمان أمن الطاقة، إلى جانب تحرير الأسواق المحلية للطاقة مع تعزيز الدور الإقليمي لأنشطتها.

علاوة على زيادة مساهمة قطاع الطاقة في ال اقتصاد ، بالإضافة إلى تعظيم الاستفادة من الموارد المحلية للطاقة، وتعزيز الإدارة الرشيدة والمستدامة للقطاع، وأخيرًا الحد من الآثار البيئية للقطاع من الانبعاثات والملوثات.

وأكدت أن الدولة المصرية حريصة كل الحرص على ضرورة إيجاد بيئة نظيفة، وبما ينعكس على صحة المواطن ويحفظ حقوق الأجيال القادمة، فتعمل الدولة المصرية على التوسع في مشروعات إنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة بالشراكة مع القطاع الخاص.

وأشارت إلى أن إنشاء أكبر محطة للطاقة الشمسية على مستوى العالم في منطقة بنبان في محافظة أسوان، والذي حصل على الجائزة السنوية للبنك الدولي كأفضل مشروعات البنك تميزًا على مستوى العالم، وهي المرة الأولى التي تفوز فيها مصر بهذه الجائزة.

وجاءت تصريحات وزارة التخطيط ، خلال مشاركتها في الحفل الذي نظمته الجمعية المصرية لشباب الأعمال على هامش زيارة والي شونيباري، نائب رئيس بنك التنمية الأفريقي للكهرباء والطاقة وتغير المناخ والتنمية الخضراء لمصر، وقد حضر الفعالية عدد من الممثلين عن أهم المنظمات العالمية من بينها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج الغذاء العالمي والاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، وبنك KFW الإنمائي الألماني وسفارات كندا والهند والبرازيل والنيجر وعدد من الشركات وأعضاء الجمعية المصرية لشباب الأعمال في قطاعات الصناعة المختلفة.