"التنمية الزراعية": مؤتمرات الشباب تفتح الباب أمام مقترحات تطوير القطاع الزراعي

15-9-2019 | 16:17

الدكتور محمد عبدالرحمن السعيطي رئيس المجلس القومي للتنمية الزراعية

 

أحمد حامد

قال المجلس القومي للتنمية الزراعية وشئون المصدرين، إن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال المؤتمر الوطني الثامن للشباب، وضع الأمور فى نصابها وسياقها الطبيعي، وكان أبلغ طرق الردود على الأحاديث الباطلة ودحر الشائعات التي حاولت الجماعة الإرهابية ترويجها، كما اتسم بالشفافية والدراسة العميقة لظاهرة هي الأخطر في العالم، وهي حروب الجيل الرابع والشائعات، فقد استطاع الرئيس تعميق روابط الاصطفاف الوطني في حربنا على الإرهاب ومنابعه.


وأكد الدكتور محمد عبد الرحمن السعيطي، رئيس مجلس التنمية الزراعية ، إن مؤتمرات الشباب أصبحت منصة وجسر تواصل بين الرئيس عبد الفتاح السيسي وشباب مصر.

وشدد "السعيطي" على أهمية مؤتمرات الشباب في إعادة جسر التواصل مع الشباب، وفتح نوافذ الحوار مع الأجيال الجديدة، والاستماع إلى رؤاهم ومقترحاتهم بشكل عام وفي المجال الزراعي بشكل خاص، وعرض أفكارهم  وتقديم ابتكاراتهم في جميع المجالات، وهو ما لم يكن يحدث من قبل.

وقال رئيس مجلس التنمية الزراعية إن المؤتمر يعكس التفاعل الحقيقي بين الدولة وشبابها، وإن الفكر هو العنصر الأساسي في التغيير وبناء الأوطان، مشيرًا إلى أن المؤتمر يظهر للعالم أن شباب مصر الواعد لديه القدرة على الإبداع والابتكار، وأنه قادر على التعاون والتنسيق والتكامل مع المسئولين لمواجهة المشكلات والتحديات التي تواجه الدولة.

ولفت إلى أهمية رسائل الرئيس السيسي داخل المؤتمر، مؤكدًا ضرورة الحذر من الشائعات المغرضة ومحاولات التشكيك الممنهجة من أعداء مصر ومن يحاولون زعزعة الاستقرار الوطني.

واختتم رئيس مجلس التنمية الزراعية قائلا: "الشعب المصري القوى هو نسيج واحد يثق برئيسه وقائده ويدعمه ويسير معه في مسيرة التنمية".