علي السيد: مصر تخوض أشرس حروب الجيل الرابع | فيديو

14-9-2019 | 19:00

على السيد

 

محمد الغرباوي

قال الكاتب الصحفي علي السيد، إن مؤتمر الشباب يعد أعلى درجات الحوار في مصر، وتجربة غير مسبوقة، بطرح ومناقشة الأفكار بين الشباب والرئيس، وأصبح إقامتها بطريقة دورية أحد العناوين المهمة في مصر.


وأضاف "السيد"، خلال لقائه ببرنامج صباحك مصري، المذاع عبر فضائية mbc مصر، الجلسة الأولى طرحت جهود مصر في مواجهة الإرهاب، والنجاحات التي تحققت في مواجهته على مستوى مصر وخارجها، وتعد مصر صاحبة تجربة كبيرة فى محاربة الإرهاب، منذ السبعينات، وصولا إلى الوقت الحالى، وخلال السنوات الأخيرة خاضت مصر معركة كبيرة ضد الإرهاب، كانت تستهدف كافة مفاصل الدولة المصرية، واستطاعت تحقيق نجاحات كبيرة، وكانت ترسل دائما إنذارات لمختلف دول العالم، لتحذرهم من خطورة الإرهاب وضرورة التصدى له ومواجهته، مؤكدا أن مصر لديها رؤية واضحة، ومساهمة كبيرة فى هذه المعركة على مستوى العالم، وأجهضت أحلام الجماعات الإرهابية المتطرفة، داخل مصر، وأحلام بعض الدول التوسعية مثل تركيا.

وأردف: جاءت الجلسة الثانية من المؤتمر لتطرح وتناقش المعركة الأشرس بالعالم، وهى معركة الأفكار والأطروحات والشائعات الكاذبة، والتى أصبحت منتشرة بشكل كبير بهدف هدم الأمم وتدمير الشعوب، تلك الحرب أهم أولوياتها استهداف حالة الاستقرار الموجودة بالمجتمع، وخصوصا المجتمع المصرى، وخلال الفترة الماضية، استهدفت تلك الحرب العلاقة بين الشعب المصرى وقواته المسلحة، والعلاقة بين القوات المسلحة وقائدها الأعلى، مشيرا إلى أن تلك الحرب تتغلغل داخل المجتمعات بطريقة سهلة، مع قلة الوعى، وضعف التعليم وغياب الإعلام، وضعف الثقافة، ولذلك جاءت الجلسة الثانية من مؤتمر الشباب فى نسخته الثامنة للتوعية ضد مخاطر السوشيال ميديا و حروب الجيل الرابع ، وبالتالي فلابد أن تتوافر لدى الشعب معلومات كافية حول الأمور والموضوعات الهامة والتى تستخدمها الجماعات والعناصر المعادية لزعزعة استقرار الدولة وهز الثقة بين الدولة والشعب من خلال حروب الجيل الرابع ونشر الشائعات والاكاذيب، وألا يصبح الأمر كالماء الذى يجرى على منحدر، فلابد من وجود مصدات له، مؤكدا أن مؤتمرات الشباب التى تقيمها الدولة المصرية وقيادتها الرشيدة خير الدفاعات وصد تلك الأكاذيب والشائعات.


على السيد: مصر تخوض أشرس حروب الجيل الرابع

[x]