الأمم المتحدة تمدد لعام مهمة بعثتها في كولومبيا

12-9-2019 | 20:28

مجلس الأمن الدولي

 

أ ف ب

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس بالاجماع على تمديد مهمة بعثته للتحقق من تنفيذ اتفاق السلام في كولومبيا لعام واحد، حتى 25 سبتمبر 2020، وسط خطر تجدد المواجهات مع متمردين سابقين في قوات فارك .


وأشاد السفير الكولومبي لدى الأمم المتحدة غييرمو فرناندير اثر التصويت ب"دعم" مجلس الامن، مضيفا "أنه اعتراف بالغ الوضوح بالتزام الرئيس (ايفان) دوكي" قضية السلام وب"الجهود المبذولة لتنفيذ اتفاق السلام" الذي وقع العام 2016.

وأعلن مقاتلون سابقون في "القوات المسلحة الثورية في كولومبيا " بقيادة إيفان ماركيز أخيرا أنهم حملوا السلاح مجددا.

لكن حزب فارك السياسي رفض ما قام به هؤلاء المنشقون وطالبهم بالانضمام إليه.

وتقول الاستخبارات العسكرية إن عدد المنشقين يناهز 2300 مقاتل.

وأعرب رئيس بعثة الأمم المتحدة في كولومبيا كارلوس رويز ماسيو عن قلقه البالغ حيال أمن المتمردين السابقين غير المنشقين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

والبعثة الأممية في كولومبيا باشرت عملها في 2017 وتقدم تقارير فصلية إلى مجلس الامن. وتقضي مهمتها بالتأكد من عودة المتمردين السابقين الذين تخلوا عن سلاحهم إلى الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

الأكثر قراءة