ضبط طالب سرق بيانات بطاقات دفع إلكترونى واستخدمها فى شراء منتجات عبر الإنترنت

11-9-2019 | 14:00

ضبط

 

أشرف عمران

تمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، من ضبط أحد الأشخاص لقيامه بالاستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الإلكترونى، واستخدامها فى عمليات شراء منتجات عبر شركات التسوق الإلكترونى.


وردت معلومات للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، مفادها ورود طرد إلى جمرك شركات البريد السريع بميناء القاهرة الجوى، بمعرفة إحدى شركات الشحن يتضمن جهاز ألعاب إلكترونية "بلاى ستيشن"، لصالح أحد الأشخاص وبداخله عملات ورقية من فئة المائة دولار الأمريكى يشتبه فى كونها "مُقلدة".

بفحص تلك العملات تبين أنها عبارة عن 499 ورقة من فئة المائة دولار أمريكى وجميعها مُقلدة باستخدام طابعة تعمل بنظام الحبر النفاث.

بالتنسيق مع الجهات المعنية، تبين أن ذلك الطرد تم شراؤه من خلال أحد مواقع التسوق الإلكترونى باستخدام بريد الكترونى "إيميل"، بقيمة 140 دولارا أمريكيا مخصومة من حساب بطاقة دفع إلكترونى منسوبة لأحد البنوك الأجنبية.

اسفرت التحريات عن أن وراء ارتكاب الواقعة (طالب – مقيم بدائرة مركز شرطة طوخ بمديرية أمن القليوبية)، حيث استغل خبرته فى الدلوف على شبكة الإنترنت، وقام بتقليد صفحات الكترونية مشابهة لصفحات البنوك الإلكترونية على شبكة الإنترنت، واستخدامها فى الحصول على بيانات حسابات عملاء البنوك بطرق احتيالية، واستخدامها فى شراء منتجات عبر شركات التسوق الإلكترونى بالخارج وشحنها للبلاد، واستلامها من خلال الشركة المُشار إليها، وخصم قيمة الرسوم والجمارك المقررة على الشحنات من ذات حسابات البطاقات المستولى عليها.

عقب تقنين الإجراءات تم استهداف وضبط المتهم، حال تواجده بدائرة قسم شرطة السيدة زينب بمديرية أمن القاهرة، وعثر بحوزته على (جهاز كمبيوتر)، بفحصه تبين أنه يحتوى على (برامج تستخدم فى إخفاء الهوية أثناء التصفح والدخول على المواقع المختلفة - برامج خاصة باختراق المواقع الإلكترونية وكشف ثغراتها – برامج تستخدم فى تخليق أرقام البطاقات وتاريخ صلاحيتها وأرقامها السرية - العديد من الصفحات الإلكترونية المقلدة على البنوك الأجنبية تستخدم فى إيهام الضحايا بأنها رسالة من البنك الخاص بهم يطلب فيها المتهم من الضحية القيام بعملية تحديث البيانات الخاصة بهم لاستغلالها لاحقا فى عمليات الشراء من على مواقع الإنترنت).

بمواجهته أقر بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وأضاف باستيلائه خلال العامين الماضيين على العديد من بيانات بطاقات الدفع الإلكترونى لعملاء البنوك، وشراء بموجبها أجهزة وبضائع وتحميل قيمتها على حساب تلك البطاقات، ومنها الدولارات الأمريكية المقلدة لترويجها فى الأسواق المحلية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.