سامح مهران: إذا لم يكن لدى المسرحيين التزام قومي فلن يكون هناك أمل فى خلاصنا

11-9-2019 | 10:44

سامح مهران

 

منة الله الأبيض

قال  سامح مهران، رئيس مهرجان المسرح المعاصر والتجريبى، إن "السفينة التى تغرق فى أوبرا ثلاث بنسات" لبريخت اسمها "التفاؤل"، أى ذلك التفاؤل القائم على برهان وليس على معطى قائم، ذلك أننا عندما نتحدث عن المسرح فإننا فى الحقيقة  نتناول المجتمع والعالم، فالمسرح سواء كتب بأسلوب مجازى أم لجأ للواقعية إنما هو قضية هيكلة وتنظيم وتمثيل للأحداث وسياقاتها ، فمن خلال عبارة من فعل ماذا لمن ولأى هدف ندرك أين نحن ، وبموقفنا فى شبكة العلاقات تتحدد الافتراضات الثقافية وأخرى النقيض لها ، باختصار نصبح فى قلب الصراع.


وأضاف: ففى عالمنا اليوم تسود الفوضى ، وينعدم اليقين ،وينعزل الفرد عن محيطه الطبقى، وينهار الحقل تماما ،وتتحول المبادئ الى ثرثرة، ويتوارى رعب الموت أمام رعب الحياة ، جنس ، مخدرات ، انحرافات ، جرائم ممنهجة ، ومن جانبنا نحن نكتفى بالتصفيق مع كل جريمة. هنا قد يتكلم أحدهم قائلا : تكلم عن المسرح ، فى الحقيقة إذا لم يكن لدى المسرحيين التزام قومى ، فلن يكون هناك أمل فى خلاصنا .

وتابع: إذ لابد أن تكون هناك ثقافات التعبير والتسامح عن ذاتنا ، فذاك هو الاتصال التاريخى والجغرافى مع الموضوع المسرحى المعروض بما يعمق الوعى للمصالح المتعارضة وعمليات التفاوض الاجتماعى والتفسيرات المتضاربة ، من هنا يتأسس الفعل المسرحى الجاد، والوعى بقيمته ليصبح جزءاً مهماً من اقتصاد المعرفة الذى يؤخذ به فى عمليات التنمية المستدامة .

يذكر أن مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر يرأسه الدكتور سامح مهران ويقام فى الفترة من 10 سبتمبر و حتي 19 من الشهر الجاري، ويشارك فى الدورة 22 عرضًا لمجموعة من الدول الأجنبية والعربية ، حيث تشهد هذه الدورة مشاركة إفريقية خاصة ، بمناسبة احتفال مصر بعام مصر إفريقيا، بينما تحل الولايات المتحدة الأمريكية ضيف شرف للمهرجان فى دورته الــــ26.