الدولة تنتصر لمزارعي الأرز بـ"حظر الاستيراد".. ومطالب بفتح باب التصدير

11-9-2019 | 14:56

الأرز

 

إيمان محمد عباس

جاء قرار وزارة التموين بحظر استيراد الأرز خلال العام الحالي، استجابة لمطالب المزارعين والمتخصصين، نظرًا لزيادة معدلات الإنتاج وكفايتها لحاجة السوق المحلي مع توقعات بوجود فائض للعام المقبل.. "بوابة الأهرام" ترصد تداعيات القرار الذي يهدف في الأساس لسهولة تسويق الإنتاج المحلي.

يقول رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، إن وزارة التموين حظرت استيراد محصول الأرز نظرًا لكفاية الإنتاج الموسم الحالي لحاجة السوق المحلي، لكن ذلك لا يمنع المستوردين من استيراد المحصول.

وأضاف رئيس شعبة الأرز بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، أن الإنتاج من محصول الأرز العام الحالي، سيترتب عليه تلبية كامل احتياجات السوق المحلي وتحقيق فائض للعام القادم، مضيفًا أنه على الرغم من جودة الأرز المصري ومميزاته في الطهي إلا أنه يباع بأقل من الأسعار العالمية.

وطالب  بإتباع سياسة محكمة ومستمرة لتسويق محصول الأرز، وأن يتم تصدير جزء من إنتاج العام الحالي طالما هناك فائض عن حاجة السوق المحلي، خاصة مع تدني أسعار الأرز حيث لم يتخطى سعر طن الأرز الشعير 3700 إلى 4200 جنيهًا حسب الجودة والنوع، وأن السوق يشهد زيادة في المعروض وهو ما قد يدفع أسعار الأرز للتراجع مجددًا.

وأشار إلى أن اللجنة في انتظار عقد اجتماع مع وزارة التموين لمعرفة الأسعار الجديدة للشراء من المزارعين هذا العام، في ظل وجود احتياطي مرتفع من الأرز لدى هيئة السلع التموينية.

من جانبه قال البنداري ثابت رئيس الجمعية العامة لمنتجي الحبوب، إن قرار وزير التموين بحظر استيراد الأرز قرار صائب لأننا لسنا بحاجة إلي الاستيراد، مستكملاً أن المساحة المنزرعة هذا العام تغطي احتياجات السوق ومن الممكن أن يتبقي فائض عن الاحتياج، موضحًا أن المساحة المزروعة هذا العام 1.1 مليون فدان مقارنة بـ 800 ألف فدان العام الماضي، وذلك بعدما استحدثت الزراعة أنواع جديدة من الأرز تتحمل الجفاف بغرض خفض فاتورة الواردات، مشيرًا أن الأرز المصري أفضل من الأرز المستورد وكانت الوزارة تقوم بالاستيراد للحفاظ علي المياه لأن الأرز يستهلك كميات كبيرة من المياه ولكن بعد البحث العلمي ووجود أصناف تستهلك كميات قليلة من المياه قامت وزارة الزراعة بزيادة المساحة عن العام الماضي.

مطالب بفتح باب التصدير
وفي سياق متصل، قال حسين أبو صدام نقيب الفلاحين، إن قرار وزير التموين بوقف استيراد الأرز هو قرار صائب، وطالبنا به كثيراً خاصاً أن كميات الأرز أكثر من مليون و800 ألف فدان ولدينا كميات كبيرة من الاستيراد، موضحاً أن القرار جاء متأخر بعد أن الحكومة قامت باستيراد كميات كبيرة ولدينا فائض كبير في المخزون.

واستطرد أبو صدام، أن الحكومة تعاقدت علي استيراد أكثر من 155000 طن أرز خلال أشهر يونيه ويوليو و أغسطس ولم تعلن حتي الآن عن أسعار الضمان لمحصول الأرز المحلي الجديد مما ينذر بأزمة تدني أسعار محصول الأرز عن سعر التكلفة.

لافتا، أن مصر تحتاج ما يقرب من 4.5 مليون طن أرز شعير سنويًا لتغطي الاحتياج المحلي، وسننتج من مساحة المليون و75 ألف فدان التي المسموح بزراعته أرز لعام 2019 أكثر من 4 ملايين طن أرز شعير، مشيرًا إلى أن المساحة المنزرعة فعليا قد تزيد عن مليون وسبعمائة ألف فدان أرز.

وأضاف أبو صدام، أن الدستور المصري يلزم الحكومة بشراء المحاصيل الأساسية بهامش ربح والذي يعد الأرز من أهمها، ولذا فإن فتح باب التصدير للأرز يعتبر أحد الحلول التي يمكن من خلاله الاستفادة من الكميات الوفيرة من الأرز حتي لا تحدث أزمة لمزارعي الأرز من جراء تدني الأسعار.

وذكر أن أسعار الأرز الشعير تراجعت بنحو 25%، حاليًا ليهبط سعر أرز الشعير رفيع الحبة إلى حوالي 4700 ألف جنيه للطن مقابل 6 الآلف جنيه، وسعر أرز الشعير عريض الحبة إلي 5100 ألف جنيه مقابل 7 الآلف جنيه، فيما يباع الأرز الأبيض المستورد ب9000 جنيه للطن، مستكملاً أن كشف تقرير صادر عن الإدارة المركزية للحجر الزراعة بوزارة الزراعة، عن حجم الصادرات والواردات الزراعية خلال الـ 6 أشهر الأولى من العام الجاري 2019، وبالتحديد في الفترة من 1 يناير 2019 إلى 24 يونيو 2019.

واستطرد نقيب الفلاحين، أن التقرير أكد أن مصر استوردت 5 ملايين و683 ألفًا و396 طن قمح، و2 مليون و125 ألفًا و9 أطنان فول صوبا، و4 ملايين و533 ألفًا و108 أطنان ذرة صفراء، و50 ألف و387 طن قطن، بإجمالي 12 مليونا و391 ألفا و900 طن، بينما بلغت كل الواردات 15 مليونا و353 ألفا و37 طنا، مؤكداً أن شمل التقرير بيانا حول أهم الصادرات الزراعية المصرية خلال نفس الفترة السابقة، والذي أكد أن إجمالي الصادرات الزراعية في الستة الأشهر الأولى من عام 2019 بلغت 3 ملايين و910آلاف و432 طنًا من الموالح والبطاطس والبصل والفراولة والفاصوليا والفلفل والخيار والرمان والباذنجان والمانجو والثوم والجوافة والعنب.

اقرأ ايضا: