دورة "تصحيح المفاهيم" للطلاب الوافدين بالأزهر تناقش قضيتي "الولاء والبراء"

10-9-2019 | 16:30

الأزهر الشريف

 

شيماء عبد الهادي

قال د. حمد الله الصفتي، مدير الشئون العلمية والثقافية بالمنظمة العالمية لخريجي الأزهر، إن المتطرفين أخطأوا وحرفوا بعض المفاهيم المتعلقة بقضايا عديدة مثل "الولاء والبراء"، فزعموا أن "البراء من الكفر" تعني معاملة غير المسلمين بالعنف والشدة والغلظة وعدم تمكين غير المسلمين من إقامة شعائرهم.

جاء ذلك ضمن فعاليات ندوة " المسلم وعلاقته بغير المسلمين."، والتي أقيمت اليوم بمقر المنظمة العالمية لخريجي الأزهر للطلاب الوافدين من مختلف الجنسيات (نيجيريا-الصين- إندونيسيا- جيبوتى –الفلبين).

وأوضح الصفتي أن الإنسان خليفة الله علي الأرض ومكلف بأوامر ونواهٍ يجب عليه مراعاتها واتباعها ويندرج تحتها قيم التعايش مع البشرية علي اختلاف أعراقهم وألوانهم , وهذا مايحاول المتطرفون تضليله بأخذ هذه الأمور علي الطريق المنحرف فأتوا بآيات وقاموا بتأويلها لخدمة أهوائهم وأغراضهم وأجنداتهم لتفرقة المجتمع و بث روح الكراهية.

وفي الختام أكد مدير الشئون العلمية والثقافية بالمنظمة أن علاقة المسلمين بغيرهم علاقة تعارف وتعاون وبر، وعدل مصداقاً لقول الله تعالي ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير).