الخدمات البيطرية تكشف لغز "المولار" .. وخبراء: صحة المواطنين خط أحمر

11-9-2019 | 11:59

بط

 

شيماء شعبان

بعد أن قامت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، متمثلة في الهيئىة العامة للخدمات البيطرية بإعدام 24.6 ألف كتكوت بط عمر يوم واحد، حيث ثبت أنها مصابة بوباء السالمونيلا، وتأتي فرنسا على رأس الدول التي نقوم بالاستيراد منها.

وبحسب احصائيات وزارة الزراعة  تقوم مصر باستيراد 25 مليون بطة حتى عام 2017  فيما انخفضت  صادراتنا إلى 7 مليون بطة، وتأتي مطالبات القائمون على تربية البط لزيادة الناتج المحلي بدلا من الاستيراد وأن يكون البط بديلا عن اللحوم الحمراء.
 ويعتبر مرض "السالمونيلا " هو واحد من أكثر الأسباب شيوعا للتسمم الغذائي وهويعيش في العديد من الحيوانات مثل الماشية، الحيوانات الأليفة، الزواحف، وتنتقل للبشر.

وقد يتواجد في أمعاء الحيوانات والإنسان أحيانا وتنتقل عن طريق براز الإنسان أو الحيوان المصاب إلى الإنسان أو غيره من الحيوانات السليمة.
"بوابة الأهرام" تكشف لغز إعدام شحنة البط الواردة من فرنسا واستطلع أراء الخبراء والمختصين في الشأن الداجني.....
تراجع الاستيراد

يقول الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة استيراد الدواجن، إن مصر تقوم باستيراد أعداد كبيرة جدا من البط "كتكوت عمر يوم"، وتأتي فرنسا في مقدمة الدول التي نقوم بالاستيراد منها، حيث نقوم باستيراد "كتكوت عمر يوم " من فرنسا والمناطق الخالية من الأمراض الوبائية، مشيرًا إلى انخفاض حجم استيرادنا من البط من العام الماضي 2018 فأصبحنا نستورد 7 ملايين بطة، مقارنة بالسابق حيث كان حجم استيرادنا يصل من 20 إلى 25 مليون بطة.

ولفت السيد إلى أن المعامل المركزية للرقابة على الإنتاج الداجني و الحجر البيطري في المطار، هى المختصة بأخذ العينات من الرسالة بالمطار وإرسالها للمعامل لثبوت صحتها وأنها غير حاملة لأية أمراض وبائية ، أما إذا تم إثبات عكس ذلك يتم إعدامها على الفور بناء على التقرير الصادر من المعمل المركزي وكذلك الحجر البيطري فالجهات الرقابية على الشحنات الغذائية تعمل على أكمل وجه حفاظا على صحة المواطن المصري وعدم الإضرار بصناعتنا.
وأشار الدكتور عبد العزيز، إلى إمكانية طلب صاحب الشحنة إعادة التحليل بتقديم طلب كتابي للجهة المختصة بأخذ عينة أخرى، وإذا ثبت أنها مصابة يتم إعدامها على الفور.
وطالب رئيس شعبة استيراد الدواجن بالتوسع في زيادة إنتاج قطعان الأمهات من البط، ففي نهاية عام 2016 كان إنتاجنا من البط يتراوح بين 11 إلى 13 مليون بط تسمين ونأمل في زيادة ذلك، حيث إن البط من اللحوم الحمراء التي يمكن أن نستعيض بها عن اللحوم الحمراء لرخص ثمنه، مشددًا على ضرورة التوسع في الطاقة الإنتاجية له حتى نحقق الاكتفاء الذاتي منه بديلا عن اللحوم.

حامل للمرض
ومن جانبه يؤكد الدكتور نبيل درويش رئيس اتحاد منتجي الدواجن، أن غالبية البط يكون حاملا للمرض ولطبيعته يكون كامنا به لا يظهر عليه أي أعراض ويمكن أن لا يظهر ذلك في نتائج العينة التي يتم أخذها سواء بـ" سالمونيلا أو أنفلونزا الطيور"، ومن هنا تكمن الخطورة حيث أنه من الممكن أن يتم انتشار الفيروس مما يسبب خطرًا على الثروة الداجنة والإنسان أيضا فمن الممكن أن يتم اكتشافه في وقت لاحق، ولكن يقوم الحجر البيطري بالكشف عن الرسائل القادمة ومعرفة تاريخ ومصدر الدولة التي يتمم الاستيراد منها وهل هي موجودة بالفعل على الخريطة الوبائية أم لا وإذا ثبت من العينات إيجابية العينة يتم إعدامها على الفور، حيث يتم شراء البط من عمر يوم " بط التسمين"، لافتًا أن الرسالة " البط" يتم حجزها عند المستورد بمزرعته حتى ظهور نتائج الفحص.
وأضاف أن فرنسا هي المصدر الرئيسي لاستيراد البط، ولكم من العام الماضي وهي تعاني من انتشار فيروس "أنفلونزا الطيور"، "وباء السالمونيلا" اجتاحت بعض المقاطعات، مشددًا على ضرورة منع الاستيراد في فترات ظهور أية وباء، وكذلك من أية دولة متخوفين منها حتى لا يتم انتشار الفيروس بمجرد دخوله مصر لأنه يسبب خطرًا على الإنسان والثروة الداجنة.

أخذ عينات
ويوضح لنا الدكتور السيد عوض مدير مديرية الطب البيطري بمحافظة المنوفية، أن البط المستورد يتم أخذ عينات من الرسالة القادمة من الدولة المستوردة ثم إرسالها للمعامل المركزية، وظهور النتيجة خلال بضع أيام لثبوت صلاحية الشحنة من عدمها، فإذا ثبت صلاحيتها يتم تحصينها وتوزيعها لتربيتها وتسمينها، أما إذا ثبت إيجابية العينة يتم إعدامها على الفور وفقا للإجراءات الصحية والبيطرية، لافتًا إلى أن رسالة البط المصاب كان بمزرعة بمركز أشمون، وعند ثبوث ورود نتيجة العينات بإيجابياتها وإصابتها بمرض "السامولانيلا انتراتيدس"، تم تشكيل لجنة مكونة من الطب البيطري والصحة والزراعة والبيئة لإعدام 24 ألفًا و320 بطة بالطرق الصحية الآمنة وغير الضارة بالبيئة مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية الهادفة للحفاظ علي صحة وسلامة المواطنين، وتم التخلص من البط المصاب في حفر عميقة بالتعاون مع البيئة والمحليات للتخلص الآمن عن طريق الدفن في حفر عميقة باستخدام الجير الحي.
الإجراءات الحجرية
وفي السياق ذاته يؤكد الدكتور أحمد عبد الكريم رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطري بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، أن الإجراءات الحجرية تتم في الموانى والمطارات على كافة الشحنات سواء حيوانات أو مواد غذائية فكل ما يتم استيراده يخضع للفحص المعملي، وبيان موقف أية دولة من الأمراض الوبائية يتم الاستيراد منها، لافتًا إلى أن تم فحص آخر شحنة قادمة من فرنسا بها 24.6 ألف بطة  تم أخذ عينة منها وجاء التقرير المعملي بثبوت أنها حاملة لوباء السالمونيلا وتم التخلص منها على الفور بإعدامها بناء على الفحص فصحة المواطن المصري في أيدي أمينة وخط أحمر.