"الرقابة المالية": قانون الرياضة ينص على تخصيص خدمات رياضية للموظفين

9-9-2019 | 13:48

الهيئة العامة للرقابة المالية

 

علاء أحمد

قال الدكتور محمد عمران ، رئيس هيئة الرقابة المالية، إن قانون الرياضة الجديد، تضمنت أحكام مواده أن يكون للوزارات والمصالح الحكومية ووحدات الإدارات المحلية والهيئات العامة وغيرها من أجهزة وسلطات الدولة أن تقيم المنشآت اللازمة لتوفير الخدمات الرياضية للعاملين فيها وأن تزودها بالأخصائيين، كما نصت المادة رقم 62 من قانون الرياضة الجديد على ان تٌخصص الوزارات والهيئات العامة والشركات وقتا مناسبا لممارسة الرياضة لجميع العاملين بها دون تمييز مع توفير البرامج الرياضية التى تتناسب مع طبيعة العمل على أن يكون ذلك فى غير أوقات العمل الرسمية.


جاء ذلك خلال افتتاح رئيس هيئة الرقابة المالية ونائبيه صباح اليوم صالة للتدريبات الرياضية والإحمائية بمقر الهيئة -بالقرية الذكية -في إجراء لتحسين بيئة العمل داخل الجهاز الرقابى على الخدمات المالية غير المصرفية، وبما يسمح بخلق بيئة عمل إيجابية ولائقة للعاملين بها تٌدعِم روح الولاء بين العاملين.

وأضاف د. عمران أن ميثاق قواعد السلوك وشرف المهنة للعاملين بالهيئة فرض واجبات ومسئوليات عظيمة الشأن على العاملين، نظرًا لدقة حساسية المجال الذين يعملون بها، كما حدد الميثاق مبادئ أساسية ينبغي للعاملين ولإدارة الهيئة الالتزام بها. وفى المقابل ألقى بعبء واهتمام شديد بالكادر البشرى واحتياجاته المتعددة، ومنها الحاجة والحق في ممارسة النشاط الرياضى وبما ينعكس على بيئة العمل من طاقات إيجابية متجددة تمهد لحسن توظيف الفرد، لذا فقد كان هناك حرص على توفير مدرب متخصص للإشراف على ممارسة الرياضة واستخدام الأجهزة الرياضية بصالة "الجيم" مع تخصيص أيام وتوقيتات خاصة للعاملين من الإناث، وأخرى بشكل منفرد للعاملين من الذكور.

كما نوه د. عمران أنه منذ مطلع العام الحالي فقد أصبحت الهيئة شريكًا أساسيًا لمبادرة الميثاق العالمى للأمم المتحدة، لتصبح أول جهة حكومية مصرية تنضم للميثاق وتتبنى مبادئه العشرة كمبادئ أساسية، التي ترتكز على حقوق الإنسان والعمل والبيئة. لتأخذ جهود الهيئة لتطبيق الاستدامة على مستوى المؤسسة كأولوية الاهتمام بالبعد الاجتماعي والاهتمام بالكادر البشرى والاجتهاد نحو تحسين بيئة العمل بشكل مستمر.

مادة إعلانية