جزر فيرجن الأمريكية تحظر كريمات الوقاية من الشمس حفاظا على الشعاب المرجانية

9-9-2019 | 10:46

كريمات الوقاية من الشمس

 

الألمانية

ربما يريد المسافرون المتجهون إلى جزر فيرجن الأمريكية إعادة التفكير في نوع الكريم الواقي من الشمس الذي سيحزمونه. فقد حظرت هذه المنطقة مؤخرا كريمات الوقاية من الشمس التي يعتقد أن مكوناتها تضر بالشعاب المرجانية وغيرها من مكونات الحياة البحرية.


إنه ليس القانون الأول من نوعه، فلقد مررت هاواي وكي وست وفلوريدا، إجراءات مماثلة، ولكنها قد تكون المرة الأولى التي يدخل فيها كيان أمريكي مثل هذا الحظر حيز التنفيذ.

وفي يونيو الماضي، مرر النواب في جزر فيرجن الأمريكية حظرا يمنع المتاجر من تخزين مثل بعض الأنواع الشهيرة من كريمات الوقاية من الشمس بعد 30 سبتمبر ويمنع المحليين والزوار من استخدامها أو حيازتها بدءا من الأول من يناير.

ووقع حاكم جزر فيرجن، ألبرت بريان جونيور، على القانون في تموز/يوليو. ولكن هذا لا يعني أن الزوار سوف يجبرون على التعرض للشمس دون واق.

لن يتم حظر سوى المنتجات التي تحتوي على مواد أوكسيبينزون وأوكتينوكسيت وأوكتوكريلين الكيماوية التي تمنع الأشعة فوق البنفسجية. وبدلا من ذلك قد يستخدم المسافرون كريمات الوقاية من الشمس الآمنة على الشعاب المرجانية المصنوعة من مواد مثل زينك أوكسيد وثاني أكسيد التيتانيوم. ويجب أن يقللوا أيضا من فترات تعرضهم للشمس ويرتدون ملابس واقية لحماية جلدهم.

وتضم جزر فيرجن الأمريكية أربع جزر كبيرة وهي سان كروا وسان توماس وسان جون ووتر أيلاند، وكذلك شعاب مرجانية حول متنزه جزر فيرجن الوطني و"باك أيلاند ريف" وغيرهما.

وفي معرض اتخاذ القرار استشهد النواب بأدلة علمية من الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي تشير إلى أن "الأوكسيبينزون يفتك بالمرجان ويهدد صحة الشعاب بشكل عام"، بحسب بيان.

وتقول الوكالة الأمريكية لحماية البيئة إن ارتفاع درجة حرارة المحيطات والتلوث الذي يبدأ في البر (بما في ذلك استخدام كريمات الوقاية من الشمس) والمخلفات وجزيئات البلاستيك والصيد الجائر وغيرها تهدد الشعاب المرجانية. وتقدر الوكالة الأمريكية أن شعاب البحر الكاريبي خسرت 89 % من غطائها المرجاني الحجري.

ولن تدخل قوانين حظر كريمات الوقاية من الشمس المماثلة في هاواي وكي ويست حيز التنفيذ حتى 2021 .