على بعد 3 مليارات سنة ضوئية.. "فاست" يلتقط إشارات غريبة من نجم عميق

9-9-2019 | 10:38

تليسكوب "فاست" الصيني

 

شينخوا

اكتشف علماء فلك صينيون انفجارات راديوية سريعة متكررة "إف آر بي" (إشارات غريبة يعتقد بأنها من مصدر على بعد ثلاثة مليار سنة ضوئية عن الأرض)، وذلك عن طريق أكبر وأكثر تليسكوب راديوي حساسية في العالم.


وقال باحثون في المراصد الفلكية الوطنية التابعة للأكاديمية الصينية للعلوم، إن علماء تمكنوا من تعقب الإشارات بواسطة تليسكوب (فاست) الصيني ذي القبة الدائرية بقطر 500 متر، ويعملون على فحص ومعالجة الإشارات المذكورة بعناية.

وتعرف انفجارات "إف آر بي" بأنها انفجارات براقة في الكون، وتسمى بـ "سريعة" نظراً لشدة قصر ومضاتها التي تستغرق عدة أجزاء من الثانية فقط، إلا أن لا تفسير معقولاً لمصدرها حتى الآن.

وقال باحثون إن التعقب المذكور للانفجارات المتكررة قد يساعد في إلقاء الضوء على المصدر والآليات الفيزيائية لإشارات " إف آر بي".

وقام علماء صينيون بإدخال أشعة "إف آر بي" شديدة الحساسية مجمعة في 19 مستقبل أشعة على التليسكوب العملاق، واستخدموها لمراقبة مصدر "إف آر بي" المسمى "إف آر بي 121102" الذي تم اكتشافه لأول مرة بواسطة مرصد آريسيبو في العام 2015.

وأضاف باحثون أن لنظام تجميع "إف آر بي" قدرات التقاط نبضات عالية الفعالية وبالوقت الفعلي، وبإمكانه المراقبة بالتوازي وفق أغلب مهمات المراقبة. حيث سيلعب دوراً هاماً في اكتشاف "إف آر بي" جديدة، وتحسين دقة التموضع والتقاط مسارات امتصاص عالية الوضوح يتم توليدها عبر "إف آر بي" بالزمن الحقيقي.

الأكثر قراءة